موسكو تعتبر المقترحات الايرانية اساسا للحوار

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس، ان رزمة المقترحات الايرانية لدول المجموعة خمسة زائد واحد تتضمن شيئا يمكن العمل بشانه.

واستبعد لافروف اثناء اللقاء مع مجموعة فالداي التي تضم خبراء اجانب في الشؤون الروسية، فرض عقوبات نفطية على ايران، وقال: ان المهم جدا هو ان ايران مستعدة لمناقشة شاملة للوضع وللدور الايجابي الذي يمكن ان تقوم به في المنطقة.

واضاف "عندما تدرس بقية الدول الوثيقة الايرانية، يتعين التوصل الى موقف مشترك".

وانتقد الوزير الروسي ايضا العقوبات التي تفكر فيها بعض الدول والتي تشبه برايه "حصارا". واعتبر "ان ايران لا يمكن ان تنتج اليورانيوم لاغراض عسكرية حتى ولو ارادت ذلك" بسبب الرقابة التي تمارسها عليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اعلن اخيرا انه اذا لم تتم الموافقة على فرض عقوبات على المستوى الدولي، فانه ستكون هناك عقوبات فردية مصدرها اوروبا وتكون اشد قساوة واكثر الزاما، على حد تعبيره.


وفي المقابل، شكك البيت الأبيض الأميركي في المقترحات التي قدمتها طهران بشأن برنامجها النووي، غير أنه أكد أن الدول الخمس زائد واحد لا تزال تدرسها.

من ناحيته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كراولي ان رزمة المقترحات الايرانية لا ترد عما وصفه بالقلق من برنامج ايران النووي.

وكان وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي سلم الاربعاء، رزمة المقترحات الى سفراء الدول الست، مؤكدا استعداد طهران لحوار عادل وموضوعي.

وتعكس رزمة المقترحات الرؤية الايرانية للعديد من القضايا والازمات الدولية الراهنة والحلول المناسبة لها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة