بيلوسي: ارسال قوات جديدة الى افغانستان لا يحظى بدعم الاميركيين

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٠٠ بتوقيت غرينتش

اعتبرت رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي الخميس، ان ارسال قوات جديدة الى افغانستان لا يحظى بتأييد الاميركيين ونوابهم في الكونغرس.

وقالت بيلوسي في مؤتمرها الصحافي الاسبوعي "اعتقد انه لا يتوافر تأييد كبير في البلاد وفي الكونغرس لارسال مزيد من القوات الى افغانستان".

واوضحت انها لم تبلغ بعد بالاستراتيجية الاميركية الجديدة في افغانستان التي اعدها القائد الجديد للقوات الاميركية والحلف الاطلسي في هذا البلد الجنرال ستانلي ماكريستال.

واضافت بيلوسي ايضا انها "مهتمة جدا" بعمل ادارة الرئيس باراك اوباما في شأن تقرير سيرفع الى الكونغرس في 24 ايلول/سبتمبر حول الوضع في افغانستان.

وفي مجلس الشيوخ، دعا السناتور الديموقراطي راسل فينغولد الرئيس اوباما الى تحديد جدول زمني للانسحاب.

وسيلقي اوباما الذي امر بارسال 21 الف جندي اميركي اضافي الى افغانستان، خطابا في الاسابيع المقبلة حول ارسال تعزيزات جديدة، فيما يستمر تدهور الوضع الميداني.

وكان آب/اغسطس الشهر الاكثر دموية بالنسبة الى قوات الاحتلال الاميركي منذ بداية الغزو اواخر 2001 .

ويفيد استطلاع اخير للرأي ان ستة من كل عشرة اميركيين يعارضون الحرب في افغانستان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة