الافتاء السعودي يحرم عمليات تجميل النساء

الافتاء السعودي يحرم عمليات تجميل النساء
الخميس ٢٨ أبريل ٢٠١١ - ٠١:١٨ بتوقيت غرينتش

اكد مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ عدم جواز اجراء عمليات التجميل بدون حاجة ملحة كوجود الحروق، او وجود تشوه بحاجة لعملية تجميلية.

وقال آل الشيخ، في تصريح لصحيفة عكاظ لسعودية الخميس "لا يوجد مبرر شرعي لاجراء عمليات التجميل، سواء أكانت هذه العمليات بطلب الزوج او برغبة الزوجة"، مشددا على انه امر غير جائز شرعا.

ووافق عضو هيئة كبار العلماء عضو مجلس القضاء الاعلى علي بن عباس الحكمي، آل الشيخ في رايه، حيث أكد عدم جواز اجراء العلميات التجميلية.

وبين بن عباس ان الذهاب لمراكز التجميل لاجراء العمليات غير جائز، وقال: اذا كان النمص وتفليج الاسنان محرما، ويعتبر من كبائر الذنوب، فان اجراء عمليات التجميل بدون حاجة كمرض او حرق او تشويه يعتبر اشد حرمة.

وشدد الحكمي على ان المرأة التي تجري عمليات التجميل لمجرد الزينة يعتبر محرما ويدخل في سياق التغيير لخلق لله.

واعتبر الحكمي اي عملية تجميل سواء كانت لتكبير او تصغير او تعديل احد اعضاء الجسم امرا محرما.

ولفت عضو هيئة كبار العلماء الى ان المرأة يجب ان لا تطيع زوجها في قضايا عمليات التجميل لانه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

واشار الى ان عمليات التجميل تسبب اضرارا كبيرة للمراة لما فيها من حقن لمواد كيميائية وادخال اشياء غريبة للجسم، والله تعالى يقول "ولا تلقوا بايديكم الى التهلكة".

وخلص الحكمي الى ان عمليات التجميل عبث في الجسم، ويترتب عليه اضرار صحية وقبل كل شيء معصية لله عز وجل.

? 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة