جولة ثانية من المفاوضات في قبرص لتسوية الخلافات

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:١٣ بتوقيت غرينتش

اتفق الرئيس القبرصي والزعيم القبرصي التركي الخميس في الجولة الثانية من المفاوضات التمهيدية لاعادة توحيد جزيرة قبرص المقسمة منذ 35 سنة، على التركيز على تسوية خلافاتهما.

وبعد تعليق هذا الصيف، اجل القبارصة اليونانيون الاسبوع الماضي موعد بدء الجولة الجديدة بعد الجدل الذي اثارته رحلة دينية ينظمها يونانيون ارثوذكس سنويا الى الشطر الشمالي المحتل.

وكان يفترض ان يبدأ الرئيس القبرصي ديميتريس خريستوفياس والزعيم القبرصي التركي محمد علي طلعت جولة جديدة من المفاوضات بعد عام على اطلاقها في الثالث من ايلول/سبتمبر.

وقال الموفد الخاص للامم المتحدة الى قبرص الكسندر داونر ان الزعيمين اتفقا على التركيز على تسوية خلافاتهما.

وصرح للصحافيين ان الزعيمين اطلقا الجولة الثانية من المفاوضات ويحاولان تقريب وجهات النظر بشأن السلطة التنفيذية خصوصا اعادة انتخاب الرئيس ونائبه في جمهورية موحدة.

وترغب الامم المتحدة في تسريع المفاوضات لاعادة توحيد الجزيرة التي ستصبح دولة فدرالية.

وقال وزير الخارجية الاسترالي السابق اننا نساعد الزعيمين كما يرغبان لتحقيق ذلك، عليهما احراز تقدم واننا نشجعهما، واضاف هذا ما يفعلانه وبالتالي اننا مرتاحون لطريقة التقدم.

وفي ختام اللقاء قال خريستوفياس ان نهج المفاوضات لن يتغير، رغم العقبات الاخيرة.

ووصف طلعت اللقاء بالجيد مؤكدا ايضا ان الحادث المتعلق بزيارة اليونانيين القبارصة اصبح من الماضي.

وبعد اللقاء زار الزعيمان معرضا لفنانين من المجموعتين القبرصية اليونانية والقبرصية التركية. واكد خريستوفياس بعد ذلك ان الفنانين تصالحوا منذ زمن بعيد.

والجولة المقبلة من المفاوضات مقررة الخميس المقبل. وبعد حوالى اربعين لقاء مباشر بين الزعيمين لم يحرز الا تقدم بسيط منذ تحريك مفاوضات السلام في ايلول/سبتمبر 2008.

ولدعم مفاوضات السلام يقوم ممثلون عن الشخصيات الدولية والمسؤولين السياسيين السابقين بمهمتهم الثانية الى قبرص حيث سيلتقون خريستوفياس وطلعت الجمعة.

والتقى الجزائري الاخضر الابراهيمي موفد الامم المتحدة السابق الى العراق وافغانستان ورئيسة الوزراء النروجية السابقة غرو برونتلاند الخميس جمعيات تضم نساء من الجانبين.

وامام الصحافيين قالت برونتلاند انها مهتمة جدا لمشاركة النساء في عملية المصالحة التي لا يجب ان تكون حكرا على الرجال.

وقبرص التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي عام 2004 مقسومة منذ العام 1974 حين اجتاحت تركيا ثلثها الشمالي ردا على انقلاب قام به القوميون القبارصة اليونانيون بهدف الحاق الجزيرة باليونان.

وينتشر عشرات الاف الجنود الاتراك منذ ذلك الحين في القسم الشمالي من الجزيرة. وفشلت اخر محاولة لتوحيد الجزيرة في 2004.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة