وزير الداخلية الفرنسي يدلي بتصريح عنصري عن المهاجرين

الخميس ١٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٤٢ بتوقيت غرينتش

وجهت انتقادات الى وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتوفو بعد ادلائه بتصريح اعتبر غير مناسب عن المهاجرين في شريط عرض على الانترنت، واثار استياء المعارضة.

وفي الشريط المعروض على موقع صحيفة "لوموند" الفرنسية، يمكن مشاهدة وسماع عضوة في حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية الحاكم تعلن، متحدثة عن شاب من اصول مهاجرة اسمه امين، انه "ياكل لحم الخنزير، ويشرب البيرة".

وحين يقف الوزير المقرب من الرئيس نيكولا ساركوزي، لالتقاط صورة مع الشاب، يقول: "انه لا يشبه في شيء النموذج المعروف. يلزمنا دائما واحد. عندما يكون هناك واحد، تستوي الامور. عندما يكونون أكثر تحدث المشكلات".

وقال موقع "لوموند" ان الفيديو صور في 5 ايلول/سبتمبر خلال الاجتماع الصيفي للحزب اليميني الحاكم في سينيوس، جنوب غرب فرنسا.

ويدور المشهد في اجواء من الضحك والمزاح، برفقة جان فرانسوا كوبيه، رئيس كتلة الحزب الحاكم في الجمعية الوطنية (مجلس النواب).

وفي بيان نشر الخميس، ادان الوزير "محاولة سخيفة لافتعال جدل"، مؤكدا انه لم يقل اي كلمة "تشير الى الاصل القومي المفترض للمنتسب الشاب".

ولكن المتحدث باسم الحزب الاشتراكي بنوا هامون شجب ما اعتبره "تصريحات معيبة"، متسائلا لماذا لا يزال الوزير هورتوفو في الحكومة. واعتبر الخضر كلامه تعبيرا عن "عنصرية سخيفة وحمقاء وشريرة".

اما الحركة المناهضة للعنصرية ومن اجل الصداقة بين الشعوب، فوصفت تصريحات الوزير بانها "عنصرية"، لكنها قالت انها "صدمتها لكنها لم تفاجئها".

اما الشاب المعني في الشريط، فقال لموقع الصحيفة ان الامر "اخرج من سياقه. كان سكرتير الحزب عن منطقة اوفيرنيو (وسط فرنسا) يمزح مع الوزير".

واضاف "هذا معيب، انا عربي ولكنه اظهر لي كل احترام، ولم يتصرف ابدا بطريقة غير مناسبة".

واكد الوزير لاذاعة "ار تي ال" انه لم يشر ولا بكلمة الى اي اصول قومية "مغربية او عربية او افريقية".

واضاف انه كان يتحدث عن منطقة اوفيرنيو التي ينتمي اليها وعن سكانها عندما طلب منه الشاب التقاط صورة معه.

وكان بريس هوروتوفو في بداية عهد نيكولا ساركوزي وزيرا للهجرة وكلف بوضع سياسة حول مبدأ "الهجرة الانتقائية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة