بانوراما؛ خطاب الرئيس عون ورسائل لمن يهمه الامر

الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٣:٢٨ بتوقيت غرينتش

بانوراما (العالم) - 01-11-2016- رحبت ايران والعديد من الاطراف الاقليمية باختيار العماد ميشال عون رئيساً للبنان واعتبرتها خطوة مهمة لارساء الديمقراطية واستقرار البلاد كما هنأ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله العماد عون وتمنى له التوفيق في مسؤولياته الى ذلك هنأ الامين العام للامم المتحدة والممثلة العليا للاتحادِ الأوروبي فيديركا موغريني عون بفوزه كما تلقى عون اتصالَ تهنئة من نظيره السوري بشار الاسد بالمقابل اعتبر إعلام الاحتلال الاسرائيلي فوز عون انتصارا للمحور الايراني.

على عكس طول المخاض الذي عاشه ملف الرئاسة في لبنان جاءت ردود الافعال متسارعة مهنئة بهذا الانجاز الذي اغلق احد الملفات الثقيلة التي اشغلت الساحة اللبنانية طيلة عامين ونصف.

اولى ردود الافعال جاءت من ايران ومن اعلى الهرم السياسي، الرئيس حسن روحاني هنأ نظيره اللبناني ميشال عون خلال اتصال هاتفي اجراه معه وبارك له تسلُّم منصبه كرئيس للجمهورية اللبنانية واشاد روحاني بنصر الشعب اللبناني من خلال تحقيق التعايش السلمي بين كل الطوائف والجماعات السياسية والدينية.

بدوره بارك وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف للشعب اللبناني انتخابه لعون رئيسا للبلاد مشيرا الى أن الشعب سيتقدم ويتطور عندما يتخذ قراره بنفسه.

وبينما كان عون مازال تحت قبة البرلمان يلقي القسم الرئاسي كانت الخارجية الايرانية قد هنئت بهذا الانجاز السياسي المتحدث باسم الخارجية  بهرام قاسمي اكد أن السبيل الوحيد لحل المشاكل هو الاتفاق والتشاور بين التيارات السياسية.

وبنفس الوتيرة تتابعت ردود الافعال الدولية حول انتخاب عون.

الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي في لبنان فيديركا موغريني، اكدت أن انتخاب عون أمر أساسي لمستقبل البلاد.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رحب بانتخاب رئيسا للبنان مهنئا عون على توليه هذا المنصب ومتمنيا له النجاح بمنصبه الجديد على رأس الدولة.

حدث مفصلي دفع اعلام الاحتلال الاسرائيلي للتعليق على انتخاب عون قائلا انه وبعد  ثمانمئة وستة وثمانين يوما لبنان ينتخب عون العزيز على حزب الله رئيسا.

وقالت مواقعُ اسرائيلية ان الامين العام لحزب السيد حسن نصر الله اضحى المنتصر الاول من فوز عون بالرئاسة مؤكدة أن فوز عون يمثل انتصارا جوهريا لمحور ايران في مواجهة المحور الاخر المدعوم من السعودية.

ومن داخل لبنان اجرى السيد حسن نصرالله اتصالا بالرئيس عون متمنيا له التوفيق في مسؤولياته كما شهدت الساحة اللبنانية الداخلية اجماعا حول انتخاب عون.

ويرى مراقبون ان ثلاثين شهرا لانتخاب رئيس للبنان كان سببه تدخلات خارجية تمثلت بالسعودية التي لم تغض الطرف عن هذه الانتخابات لولا انها ضمنت بحسب هؤلاء عودة رئيس تيار المستقبل سعد الحريري الى رئاسة الحكومة وهو ما سيجري في الايم القليلة الماضية على ما يبدو.

2

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة