روسيا: الجماعات المسلحة المتعاونة مع النصرة بحلب أهداف مشروعة لنا

روسيا: الجماعات المسلحة المتعاونة مع النصرة بحلب أهداف مشروعة لنا
الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٦ - ١٠:٥٤ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الاثنين، ان فصائل معارضة مسلحة في حلب تعتبر متواطئة بجرائم "جبهة النصرة" ما يجعلهم أهدافا مشروعة، مشككا في رغبة واشنطن بالفصل بينهما.

وبحسب "روسيا اليوم"، قال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي إيوانيس كاسزليديس، ان الغرب يحاول حماية إرهابيي "جبهة النصرة" في الأحياء الشرقية لحلب، رغم أنهم بدؤوا بالاعتراف أن "جبهة النصرة" تقود العمليات هناك.

وسبق لموسكو ان اتهمت الدول الغربية بالسعي إلى تجنيب "جبهة النصرة" الضربات الموجهة إليها في سوريا.

واعتبر الوزير الروسي ان "هجوم شديد للمسلحين يجري في حلب ولا يمكن السكوت عليه".

وكانت فصائل معارضة مسلحة بدأت قبل أيام معركة "ملحمة حلب الكبرى" بهدف فك الحصار عن احياء حلب الشرقية، وقامت في إطارها بهجمات على مواقع الجيش السوري، واستهداف مناطق واحياء غرب حلب بالقذائف والصواريخ التي تحمل غازات سامة ما ادى لمقتل واصابة عدد من الأشخاص.

ولفت لافروف الى انه لم يعد يثق برغبة واشنطن في الفصل بين الإرهابيين وما تسمى المعارضة "المعتدلة"، لكنه أعرب عن أمله في أن تتغلب غريزة حب البقاء في صفوف المعارضين، لكي ينسحبوا من مواقع الإرهابيين.

وانهار اتفاق روسي امريكي لوقف اطلاق النار، تم التوصل اليه في ايلول الماضي، قضى بقيام واشنطن بالضغط على مجموعات المعارضة السورية للتنصل من التنظيمات الارهابية، الأمر الذي لم يتحقق، وسط اتهامات موسكو لواشنطن بمحاولة التنصل من الالتزام بتنفيذ الاتفاق.

114-4

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة