فيديو: مسيحية موصلية تروي ماحصل لها عندما دخل داعش لمنطقتهم!

الثلاثاء ٠١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠١:١٥ بتوقيت غرينتش

الموصل(العالم)-01/11/2016- حررت القوات العراقية المشتركة قرى الجبن والحديدين وكوكجلي وشهرزاد وخويتلة، وأحكمت الطوق على ناحية حمام العليل جنوب وغرب الموصل، وباتت على بعد بضع مئات الأمتار من الاطراف الشرقية للمدينة.

وبهذه الصواريخ تدك القوات العراقية المشتركة مواقع جماعة داعش الارهابية التي تتقهقر امام تقدمها نحو الموصل للاسبوع الثالث على التوالي

القوات العراقية اخترقت دفاعات جماعة داعش ودخلت المدينة من الجهة الشرقية بعد ان حررت قرية كوكجلي ودخلت حي الزهراء ووصلت الى حي الكرامة.

وعلى محور القيارة جنوب الموصل حررت القوات المشتركة قريتي الجبن والحديدين، واحكمت الطوق على ناحية حمام العليل من جميع الجهات تمهيدا لاقتحامها.

وسائل اعلام محلية قالت ان اشتباكات اندلعت داخل الموصل بين مسلحي داعش وسكان المدينة الذين انتفضوا ضدهم.

الغارات الجوية العراقية نالت من عدد من مسؤولي داعش واخرهم قائد ما يسمى جند الخلافة المدعو ابوطارق الحيالي مع 7 من مرافقيه بغارة وسط الموصل، ما اضطر الجماعة الارهابية للتوقف عن استخدام المركبات الكبيرة وتركها في مركز المدينة خشية استهدافها من الجو.

فيما تعمل القوات العراقية المشتركة على تمشيط المناطق المحررة لكشف الارهابيين المختبئين فيها.

هذا وتستقبل القوات العراقية المشتركة النازحين الهاربين من "داعش" والذين تزداد اعدادهم بشكل متواصل منذ بدء العمليات، وتنقلهم الى مناطق آمنة وتوزع المؤن بينهم، فيما يروي الناجون من المسلحين قصصا عن اساليب الترويع والاضطهاد التي عانوا منها.

وقالت ظريفة ددو مسيحية عراقية نجت من "داعش" : اخذ الصليب وجاء على الباب، تعالي تعالي، ما تريد، (قال) اتفلي (ابصقي) بوجه الصليب.

وتشهد الموصل والمناطق المحيطة بها حملة هروب للمدنيين الذين تجبرهم الجماعة الارهابية على البقاء في المدينة لاستخدامهم دروعا بشرية ويؤكد الناجون الهاربون من مناطق العمليات ان قناصي الجماعة يطلقون النار على كل من يحاول الهرب.
101-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة