الرموز من سجن جو يؤكدون على ضرورة استمرار الحراك الشعبي

الرموز من سجن جو يؤكدون على ضرورة استمرار الحراك الشعبي
الأربعاء ٠٢ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠١:١٤ بتوقيت غرينتش

قال عدد من رموز الشيعة المعتقلين في سجن جو المركزي (الرموز) إن طرح السلطة مجدداً لقانون الأحوال الشخصية (أحكام الأسرة - الشق الجعفري)، وقبلها قضايا الخمس والأموال الشرعية هدفه "إضعاف المعارضة والضغط عليها للتخلي عن المطالب المشروعة والحراك الشعبي".

وبحسب "مراة البحرين"، في بيان لهم (الثلاثاء 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) شدد كل من (الشيخ عبدالجليل المقداد، الشيخ علي سلمان، الشيخ محمد حبيب المقداد، الشيخ ميرزا المحروس والشيخ سعيد النوري) على ضرورة "الاستمرار في الحراك السلمي الحضاري المطالب بالعدالة الاجتماعية والحقوق المشروعة، والمدافع عن القيم الشرعية والمتضامن مع العلماء الأجلاء في مواقفهم المشرفة".

وأكدوا على "أن من حق شعبنا المطالبة بحقوقه المشروعة المتمثلة في مجلس كامل الصلاحيات التشريعية والرقابية وحكومة منتخبة تمثل إرادته الحقيقية وقضاء مستقل نزيه ينتصف للمظلوم من الظالم، ومن وراء ذلك دستور يكفل له تلك الحقوق بصورة واضحة".

وختم الرموز بيانهم بتوجيه الشكر إلى شعب البحرين "على تضحياته الكبيرة ومواقفه المشرفة في المطالبة بحقوقه المشروعة والدفاع عن رموزه الدينية والسياسية".

109-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة