افغانستان... مقتل 30 مدنيا في غارة لحلف الاطلسي

افغانستان... مقتل 30 مدنيا في غارة لحلف الاطلسي
الخميس ٠٣ نوفمبر ٢٠١٦ - ١٠:١٢ بتوقيت غرينتش

اعلنت السلطات الافغانية ان ثلاثين مدنيا على الاقل قتلوا في غارة جوية شنها حلف شمال الاطلسي في ولاية قندوز المضطربة بشمال افغانستان الخميس حيث ادى هجوم لطالبان الى مقتل جنديين اميركيين اثنين.

وخرج متظاهرون بشكل عفوي الى شوارع قندوز بعد الغارة فيما حمل عشرات من اقرباء الضحايا جثامين اطفال قتلوا في الغارة امام مكتب حاكم الولاية.

وقال تازا غول احد المتظاهرين وهو عامل يبلغ من العمر 55 عاما "لقد خسرت سبعة من افراد عائلتي. اريد ان اعرف لماذا قتل هؤلاء الاطفال الابرياء؟ اين هم عناصر طالبان؟".

وقال محمود دانيش الناطق باسم السلطات في هذه الولاية ان "ثلاثين مدنيا افغانيا قتلوا وجرح 25 آخرون في هذا القصف".

واعطى المتحدث باسم الشرطة محمد الله اكبري الحصيلة نفسها قائلا: ان اطفالا بينهم رضع قتلوا في القصف.

وفي بيان مقتضب اقر حلف شمال الاطلسي بانه شن غارات على قندوز، معتبرا ان "الضربات نفذت في قندوز للدفاع عن قوات حليفة كانت تتعرض للنيران. وكل المزاعم بسقوط مدنيين سيتم التحقيق فيها" (حسب بيان حلف الاطلسي).

ومسألة الضحايا المدنيين تسبب بانتقادات شديدة للقوات الغربية من قبل الحكومة والرأي العام.

وقال الرئيس اشرف غني انه "حزين جدا" لسقوط قتلى في قندوز داعيا القوات الى اتخاذ كل التدابير لتفادي سقوط ضحايا مدنيين واتهم طالبان بالاحتماء في منازل مأهولة.

ووقعت الغارة على مشارف قندوز في الساعات الاولى من الخميس اثر معارك قتل فيها جنديان اميركيان وثلاثة من عناصر القوات الخاصة الافغانية في عملية ضد طالبان في المدينة.

وقال الحلف الاطلسي في افغانستان ان الجنديين الاميركيين تعرضا لاطلاق نار حين كانا يساعدان القوات الافغانية على "اخلاء موقع لطالبان في اقليم قندوز".

وتسيطر الحكومة الافغانية على حوالى ثلثي مساحة البلاد فقط في حين تسيطر حركة طالبان على 10% اما المساحات المتبقية فتشهد عمليات كر وفر.

المصدر : فرانس برس

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة