صور لـ "فراشة نابولا" تثير دهشة العلماء

السبت ١٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٤٧ بتوقيت غرينتش

التقط تلسكوب "هابل" الفضائي بكاميراته الجديدة مجموعة متنوعة من الصور لمجرات ومجموعات شمسية نائية، ظهرت خلالها تفاصيل والوان واشكال اثارت دهشة العلماء.

وشعر علماء ناسا من خلال الصور الجديدة بان نتائج التحديث الذي خضع له التلسكوب بالفضاء الخارجي كانت افضل من المتوقع.


واجمع معظم الذين شاهدوا الصور على ان مشاهد سديم "نابول"، الذي يطلق عليه البعض ايضا اسم "فراشة نابولا" بسبب شكله، هي الاكثر غرابة، خاصة مع الحرارة الفائقة التي تلهب اطرافه بسبب غازات تحيط بنجم ميت يتوسط السديم.

وتعتقد وكالة الفضاء الاميركية ان حرارة الغاز عند اطرافه تفوق 36 الف درجة، وتنتقل السحب الغازية فيه بسرعة 600 الف ميل في الساعة، بما يمكنها مثلا من قطع المسافة بين الارض والقمر خلال 24 دقيقة.

وقال اد ويلير، المدير المساعد لناسا خلال مؤتمر صحفي عقده للتعليق على الصور: "ما من شك اننا نشهد الانطلاقة الجديدة لهابل"، مضيفا ان سديم "نابولا" يبعد عن الارض بقرابة مليوني سنة ضوئية.

وفي الاطار عينه، شرح بوب اوكونول، مدير القسم المسؤول عن متابعة كاميرات هابل، انه تم استغلال قدرات التنقية الخاصة بالعدسات لعزل الضوء القادم من مختلف العناصر، بحيث ظهر غاز الهيدروجين باللون الاحمر، بينما تلون الاوكسجين بالازرق.

ولفت اوكونول الى ان هذه التقنية استخدمت ايضا في تصوير نجوم ومجموعات شمسية بعيدة، التي تفاوتت الوانها ما بين الذهبي والاحمر والازرق بتفاوت شدة الحرارة التي تطلقها.

يذكر، ان "هابل" سيبقى في الفضاء لخمس سنوات جديدة بعد التحسينات التي ادخلت عليه، وذلك من خلال رحلة جريئة نفذتها "الناسا"، وتمكن رواد الفضاء عبرها من اصلاح اعطال واضافة آلات جديدة إليه.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة