واشنطن تعرض اجراء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية

السبت ١٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٦:٥١ بتوقيت غرينتش

اعربت واشنطن عن رغبتها في اجراء محادثات ثنائية ومباشرة مع كوريا الشمالية ولكن في سياق المحادثات السداسية بشان برنامجها النووي.

واكد فيليب كرولي مساعد وزيرة الخارجية الاميركية استعداد بلاده لبدء محادثات ثنائية مع بيونغ يانغ ضمن اطار سياسي يمهد لاقناعها بالعودة الى المحادثات السداسية واتخاذ خطوات ايجابية باتجاه نزع السلاح النووي.

وتصر واشنطن على ان المحادثات السداسية اكثر الطرق فعالية لتسوية القضايا النووية لشبه الجزيرة الكورية.

وقال كرولي "نحن مستعدون لخوض مناقشات ثنائية مع كوريا الشمالية ولكن من المهم توصيف ذلك بالشكل الملائم".

واضاف "انها محادثات ثنائية نامل في ان تتم في اطار المحادثات السداسية وتهدف الى اقناع كوريا الشمالية بالعودة الى العملية السداسية وان تتخذ خطوات ثابتة على طريق نزع الاسلحة النووية".

وفي 25 اب/اغسطس صرح ايان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الولايات المتحدة ستجلس مع الكوريين الشماليين اذا وافقوا على العودة الى المحادثات السداسية التي اعلنوا عدم المشاركة فيها في نيسان/ابريل.

وقال كيلي في ذلك الوقت "اذا وافقوا على المحادثات السداسية، فسنجلس معهم".

ولم يذكر كرولي ان على كوريا الشمالية ان توافق اولا على المحادثات السداسية.

وكانت اميركا ترفض في السابق اجراء اية محادثات ثنائية الا في اطار المحادثات السداسية التي تشارك فيها الصين واليابان وروسيا كوريا الجنوبية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة