الحركة الاسلامية في نيجيريا تتهم الحكومة بمراقبة نشاطاتها

السبت ١٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

اكد ممثل الحركة الاسلامية في مدينة كانو محمد توري ان حكومة بلاده تراقب وبتوجس كافة النشاطات التي تقوم بها الحركة داخل البلاد.

وقال توري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: في الحقيقة لقد عقد في مدينة ابوجا اجتماعا ضم العديد من رؤساء الأمن في نيجيريا حيث قرروا منع التظاهرات التي تقام سنويا في البلاد، كما هي الحال في معظم دول العالم احياء ليوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

واتهم الولايات المتحدة الاميركية وكيان الاحتلال الاسرائيلي بممارسة الضغط على الحكومة النيجيرية من اجل الغاء تلك التظاهرات.

ولفت توري الى ان الحركة الاسلامية الى ان السلطات النيجيرية تراقب بشئ من التوجس كافة النشاطات التي تقوم بها الحركة داخل البلاد.

واوضح ممثل الحركة الاسلامية ان الحكومة لاتحبذ النشاطات الجماهيرية التي تصدر من قبل جهات ومؤسسات غير حكومية، خاصة وان تلك الجهات تمتلك شعبية واسعة في البلاد.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة