بيريز قيد المراقبة بقسم امراض القلب

السبت ١٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٥٤ بتوقيت غرينتش

نقل رئيس الكيان الاسرائيلي شيمون بيريز مساء السبت الى المستشفى على اثر وعكة صحية ألمت به بينما كان يلقي محاضرة سياسية في تل ابيب، حسب ما أعلن مصدر طبي.

ونقل بيريز الى مستشفى تل "هاشومير" القريبة من تل ابيب لاجراء فحوص طبية، ووضع قيد المراقبة في جناح امراض القلب.

وقد اغمي على بيريز البالغ السادسة والثمانين من العمر خلال المحاضرة التي كانت تتمحور حول "الجيل الجديد من القادة الاسرائيليين"، لكنه استعاد وعيه في وقت لاحق.

وشيمون بيريز هو احد اواخر الجيل الاول من المستوطنين المؤسسين لكيان الاحتلال الاسرائيلي، والموجود على المسرح السياسي منذ اكثر من نصف قرن.

وعلى رغم ان منصبه الجديد بروتوكولي في الدرجة الاولى، فانه يضطلع منذ بضعة اشهر بدور مهم باعتباره ممثلا لهذا الكيان المحتل للاراضي الفلسطينية.

وهو شخصية تاريخية في حزب العمل الذي انسحب منه وانضم الى حزب كاديما الوسطي بعدما شغل عمليا كل المناصب الوزارية خلال حياته السياسية، فقد كان رئيسا لحكومة الاحتلال مرتين ووزيرا للشؤون الخارجية والحرب والمال والاعلام والنقل والاندماج.

وقد صنف من بين "صقور" حزب العمل، ووافق حين كان وزيرا للحرب في السبعينات على بناء اولى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

ثم اكتسب صفة "المعتدل" لدى اضطلاعه بدور المحرك في اتفاقات اوسلو التي عقدت مع رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات في 1993.

ودعا بيريز الى قيام "شرق اوسط جديد" وحصل في 1994 على جائزة نوبل للسلام التي تقاسمها مع اسحق رابين وياسر عرفات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة