دعوات للإفراج عن جندي أردني قتل سبعة اسرائيليات

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٢٤ بتوقيت غرينتش

طالبت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن الاحد الحكومة بالافراج عن جندي يقضي حكما بالسجن مدى الحياة لقتله سبع طالبات اسرائيليات عام سبعة وتسعين بعد ثلاث سنوات من توقيع الاردن على ما يسمى بمعاهدة السلام مع الكيان الاسرائيلي.

وقال المراقب العام للجماعة همام سعيد ان الجندي الذي مضى على سجنه اثنا عشر عاما يمثل الشعب الاردني، واضاف ان من الاجدر اطلاق سراحه ردا على انتهاكات الكيان الاسرائيلي للمقدسات والحقوق.

وقال سعيد خلال زيارة قام بها الى منزل الدقامسة على رأس وفد قيادي من الحركة انه "لا مبررات لبقائه رهن السجن في الوقت الذي يتولى مجرمو الحرب الصهاينة مقاليد قيادة الكيان ويجاهرون بأجندة عدائية تستهدف وجود وامن واستقرار الاردن".

واضاف "لا ندري ما الذي يجعل الحكومة تصر على بقاء هذا البطل خلف القضبان؟".

وتابع سعيد انه "كان الاجدر اطلاق سراحه ردا على انتهاكات الكيان الصهيوني للمقدسات والحقوق العربية والاسلامية واستمراره في الاعتداءات اللاانسانية".

واعرب سعيد عن اعتزازه بما يمثله "هذا البطل من عزة وكبرياء لهذه الامة", مشيرا الى ان "الدقامسة لايمثل شخصه وانما يمثل الشعب الاردني ومشاعره النبيلة عندما انتفض لعقيدته وكرامته امام مجموعة حاولت النيل من كرامة الاردنيين".

والدقامسة مسجون منذ 13 آذار/مارس 1997 بعد ان اطلق النار من سلاح رشاش على طالبات اسرائيليات كن في رحلة عند الحدود الاردنية والاراضي المحتلة فقتل منهن سبعا وجرح خمسا واحدى المدرسات.

ودعت سبعون شخصية اردنية في 20 تموز/يوليو من العام الماضي الملك الاردني الملك عبد الله الثاني الى العفو عن الدقامسة الذي حكمت محكمة امن الدولة عليه في تموز/يوليو 1997 بالسجن المؤبد.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة