اوباما يتهم الجمهوريين بسعيهم لتقويض رئاسته

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٦ بتوقيت غرينتش

اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما بعض الجمهوريين بمعارضة مشروعه لاصلاح النظام الصحي رغبة منهم فقط في تقويض رئاسيته، وذلك في مقابلة بثتها الاحد شبكة "سي.بي.أس" التلفزيونية.

واكد اوباما ان لديه على رغم ما يبذلون من جهود الدعم الكافي لتمرير قسم كبير من اصلاح النظام الصحي الذي يخسر مبالغ مالية كبيرة ويترك عشرات ملايين الاميركيين من دون تأمين طبي.

واكد الرئيس الاميركي في هذه المقابلة التي سجلت الجمعة: "اعتقد اننا في الوقت الراهن في وضع سياسي حيث يعتقد البعض في الحزب الجمهوري ان الشيء الافضل الذي يتعين القيام به هو فقط قتل الاصلاح، وان ذلك هو سياسة جيدة".

واضاف: "اعتقد اننا سنحصل على ما يكفي من الاصوات لتمرير ليس اي قانون حول الصحة بل لتمرير قانون جيد يساعد الشعب الاميركي ويقلص التكلفة ويتيح على المدى البعيد ضبط العجز (في الموازنة)".

ويؤكد الجمهوريون انهم يعارضون اصلاحات الرئيس اوباما بسبب تكلفتها العالية التي تقدر ب 900 مليار دولار، ويتهمون الديمقراطيين بأنهم يريدون من الحكومة الاشراف على الشؤون الصحية.

واكد اوباما ان كثيرا يعتقدون ان الغاية من هذه المواقف هي فقط تقويض رئاسته من خلال افشال الاصلاحات كما فعلوا في المرة الاخيرة عندما وصل شاب ديمقراطي الى البيت الابيض مع افكار مماثلة، في اشارة الى بيل كلينتون.

واضاف: "تعرفون جيدا يصل رئيس شاب ويقترح نظاما صحيا الذي يفشل، ويستخدم الجمهوريون عنذئذ هذا الفشل للفوز في الانتخابات في الكونغرس لاحقا. اعتقد ان البعض يقومون بتجديد هذا السيناريو".

وكرر اوباما من جهة ثانية انه سيتحمل كامل المسؤولية عن الفشل اذا لم تفرمل اصلاحاته النفقات الطائلة للتأمين الصحي في الولايات المتحدة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة