السعودية تعتقل عشرات المنددين بالقمع الديني

الإثنين ١٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٦:٥٤ بتوقيت غرينتش


شهدت المحافظات الجنوبية في السعودية الاحد تظاهرات احتجاجا على الممارسات التي تقوم بها السلطات ضد ابناء هذه المنطقة التي تشكل الطائفة الاسماعيلية جزءا كبيرا منهم.

وقد تجمع مئات المواطنين في محافظة جازان التي تقطنها أغلبية الإسماعيليين، وانتقدوا بشدة إهمال السلطات لحقوقهم ومطالبهم، والاضطهاد الذي يمارس ضدهم قبل أن تقوم قوات الامن السعودية باعتقال العديد منهم.

ويبلغ عدد سكان هذه المحافظة مليوني شخص وهم محرومون حاليا من الجنسية السعودية بعد أن كانوا يملكونها في السابق.

هذا وأفرجت السلطات السعودية عن المعتقل نايف حسن البقشي الذي ينتمي لأتباع اهل البيت عليهم السلام بعد عام ونصف قضاه في سجون المباحث العامة في الأحساء والدمام.

وكان نايف الذي يعمل معلما في مدرسة ابتدائية، قد اعتقل إثر ورود اسمه عرضا ضمن التحقيق مع المعتقل رضا عبدالعزيز الغشام الذي بقي مصيره مجهولا حتى الآن رغم عدم توجيه أي تهمة إليه أو ثبوت تورطه في أنشطة مخالفة للقانون أو إخضاعه للمحاكمة.
يذكر أن المواطنين من أتباع اهل البيت عليهم السلام في محافظة الأحساء يخضعون بشكل متواصل لممارسات تعسفية متزايدة خلال السنوات الأخيرة على خلفية إحياءهم للشعائر الدينية التي درجوا عليها منذ قرون طويلة تارة ولأسباب مجهولة تارة أخرى.
وشملت الممارسات التعسفية التي يشرف عليها شخصيا محافظ الأحساء بدر الجلوي، إغلاق العشرات من المساجد والحسينيات واعتقال المئات من المواطنين أتباع اهل البيت عليهم السلام لفترات زمنية مختلفة بعيدا عن القضاء وفي مخالفة صريحة للمواثيق الدولية ولنظام الإجراءات الجزائية السعودي الذي يمنع الاعتقال التعسفي كما يحضر التعذيب أو تعريض المتهم للمعاملة المهينة للكرامة ويكفل حق توكيل محام .
تجدر الإشارة إلى أن هيومان رايتس ووتش أصدرت مؤخرا تقريرا مطولا عن التمييز الطائفي ضد أتباع اهل البيت عليهم السلام في المملكة السعودية، حيث قدمت نصوصا وبراهين تثبت اشتراك الحكم وأجهزته الدينية في ممارسة التمييز المنظم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة