نائب لبناني يدعو الى فكفكـة العقد من أمام الحكومة

الإثنين ١٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٤١ بتوقيت غرينتش

دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب اللبناني حسن فضل الله الى الذهاب الى العقد وفكفكتها من أمام الحكومة بدل اتعاب اللبنانيين بمواقف وسناريوهات هدفها شراء الوقت.

قال فضل الله خلال افطار التجمع الاسلامي لأطباء الأسنان: "نحن مقبلون على استشارات نيابية ملزمة ستفضي الى تكليف رئيس للحكومة وفق الآليات الدستورية التي ليس حولها أي خلاف أو سجال، وبالتالي ليست هناك من حاجة الى تحمية الخطاب السياسي حول موضوع التكليف، لأنه عملية دستورية روتينية شبه مبتوتة سلفا".

واعتبر أن لكل كتلة من الكتل النيابية سواء في المعارضة أو الموالاة دوافعها وظروفها للتسمية وهذا متروك لتقديرها، وكتلة "الوفاء للمقاومة" لديها قواعد تحكم خيارها في الاستشارات الملزمة للتكليف وللتأليف أيضا والتي تستند الى طبيعة التفاهمات حول الحكومة، تشكيلتها، برنامجها، رؤيتها، لكن من يسميه النواب سيصبح رئيس حكومة مكلف نتعامل على هذا الأساس انطلاقا من روحية التعاون الايجابي والحرص على انجاز تشكيلة لها عنوان واحد هو حكومة الشراكة و الوحدة الوطنية وممرها الالزامي هو التوافق و التفاهم من خلال الحوار الموضوعي والجاد.

من جانبه، دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي الى أن يتحلى المسؤولون المعنيون بتشكيل الحكومة بالتقوى السياسية لان اثارة النزاعات على الشكل الذي نراه يدخل لبنان في متاهات الشرور والمفاسد والمخاطر والأضرار.

واعتبر "أن من يريد أن يضطلع بحكم لبنان عليه أن يتصرف بموقع مسؤوليته فيسمو عن التحيزات وعن الاصطفاف ويخرج الى المدى اللبناني الأوسع وأن يتحسس مشاعر اللبنانيين جميعا ويتفهم هواجسهم.

ودعا الموسوي الى أن تقدم أولوية درء المفاسد والنأي بلبنان عن الشرور والابتعاد عن المخاطر وتقديم هذه الأولوية على أولوية تحصين المكسب السياسي أو الاستحصال على مزيد من المكتسبات السياسية.

ورأى أنه لا يمكن للبنان أن يستمر العيش المشترك فيه الا من خلال تسويات تعقب تسويات في حين أن الاصرار على المواقف المطلقة والاصرار على الربح الكامل والتغلب لن يجعل من احد متغلب بل يصير الجميع مغلوبين على أمرهم.




آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة