اوروبا ترحب بوضع خطة لانسحاب القوات الاجنبية من أفغانستان

الإثنين ١٤ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٢٥ بتوقيت غرينتش

رحب وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين، بمطلب الماني يدعو الى اقرار مبدا انسحاب القوات الدولية من افغانستان بحلول العام 2013.

جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في العاصمة البلجيکية بروکسل.

وفي معرض تعليقه على المطلب اعرب کارل بيلت وزير الخارجية السويدي عن امله في التوصل الى مرحلة يغلب فيها الجانب السياسي على الجانب العسکري في مهمة الاتحاد الاوروبي بافغانستان، معتبرا ان الانسحاب مرهون بتحسن الوضع الامني.

واضاف بيلت انه من الصعب تحديد المدى الزمني اللازم لذلك التحول وما اذا کان ذلك سيستغرق ثلاثة او اربعة اعوام.

من جانبه، استبعد جان اسلبورن وزير خارجية لوکسمبورج ان يعني ذلك "انسحاب القوات الدولية من افغانستان بحلول عام 2013 " لکن ذلك يعني وضع استراتيجية اکثر تحديدا خاصة بانسحاب هذه القوات".

ورفض اسلبورن تحديد موعد بعينه لانسحاب محتمل للقوات الدولية من افغانستان قائلا ان ذلك مرهون بتحديد موعد تستطيع فيه افغانستان النهوض بامنها بنفسها وهو امر "يجب الا يترك حسمه للمستقبل البعيد".

من ناحية اخرى، طالب اسلبورن بان تشمل المفاوضات بين المجتمع الدولي والحکومة الافغانية الجديدة الجانب العسکري والسياسي معا کما هو الحال حاليا، مشددا على ضرورة تحقيق "افغنة الوضع الامني في البلاد".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة