الكوريتان تعتزمان لم شمل الاسر

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٣٨ بتوقيت غرينتش

تعتزم الكوريتان الشمالية والجنوبية السماح للمئات بلقاء عائلاتهم عند الحدود بعد أن فرقتهم الحرب التي دارت بين البلدين منذ خمسين عاما.

وتبادلت الكوريتان اليوم الثلاثاء لوائح باسماء الأقارب الأحياء الذين ينتظر أن يشاركوا في برنامج لم شمل الأسر المقبل الذي سينفذ للمرة الأولى خلال عامين.

واعلنت كل من بيونغ يانغ وسيئول أن هذه العائلات سيسمح لها بلقاء اقاربها بين26 من الجاري وحتى اوائل الشهر المقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة الوحدة تشون هيه سونغ في مؤتمر صحفي: "إن الكوريتين تبادلتا نتائج بحثهما للعثور على أقارب ومعرفة ما إذا كانوا على قيد الحياة".

وقد تم تبادل قوائم 200 من المتقدمين في الأول من ايلول/سبتمبر، وسيتم تبادل اللوائح النهائية يوم الخميس المقبل.

وتطالب كوريا الشمالية جارتها الجنوبية باعادة نحو 200 شخص فقدوا لديها منذ الحرب، في حين سيقدم كل من البلدين لوائح باسماء الاشخاص الذين سيسمح لهم بالتوجه الى الحدود على أن تشمل بالدرجة الاولى كبار السن والمرضى.

ويشار إلى ان لم شمل الأسر الذي تنظمه مكاتب الصليب الأحمر في كلا البلدين انطلق عام 2000 كنتيجة لأول قمة تاريخية بين الكوريتين في ذلك العام، ووافقت كوريا الشمالية على استئناف محادثات الصليب الأحمر الشهر الماضي في علامة أخرى من علامات المصالحة مع كوريا الجنوبية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة