هروب الفتيات السعوديات ظاهرة تتنامى بشكل كبير في السعودية

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٠١ بتوقيت غرينتش

دعا علماء اجتماع سعوديون الى ضرورة التحرك للحد من ظاهرة هروب الفتيات السعوديات من بيوت أسرهن بشكل غير مسبوق في الاونة الاخيرة.

واشاروا الى أن اكثر من الف فتاة يمكن وصفهن بالهاربات في السعودية، مؤكدين أن الدراسات اظهرت أن هروب الفتيات تحول الى ظاهرة تتنامى بشكل كبير في البلاد، ودعوا الى بحث اسبابها وايجاد معالجة سليمة لها، خاصة وأن الكثير من الفتيات الهاربات يتعرضن لمخاطر عديدة بعد مغادرتهن لبيوت ذويهن.

من جهته حذر سلمان بن فهد العودة -المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم"- من تحول هروب الفتيات إلى ظاهرة، مؤكدًا على ضرورة أن يكون هناك مراصد تدق نواقيس الخطر، وتجيب على ما إذا كان الأمر قد وصل إلى مرحلة الظاهرة أم لا.

وأضاف اللافت للنظر أن ثمانمائة وخمسين بنتا من هؤلاء البنات هم دون سن الأربعة عشر.

وأوضح العودة أن هذه المشكلة تحتاج إلى رصد، لافتًا إلى أن هناك حالات لا يتم الإعلان عنها لأن مجتمعنا يميل إلى الستر، ويعتبر أن هذه الفضيحة تلحق الأسرة بأكملها وتؤثر على حاضر البنت ومستقبلها، ولذلك ربما يكون من المناسب أن نقول: علينا أن نكون أكثر شفافية، وأن نعلن عن الأرقام إذا وجدت من قِبل الجهات التي تراقب مثل هذه الأوضاع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة