احمدي نجاد يدعو الى تامين الاحتياجات الوطنية من البنزين

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٥١ بتوقيت غرينتش

دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء المدراء والمسؤولين في وزارة النفط الى تأمين الاحتياجات الوطنية من البنزين، وذلك ردا على تهديدات سابقة لدول غربية بفرض عقوبات على تجارة البنزين مع ايران.

احمدي نجاد وخلال حديث مع المسؤولين في الميدان النفطي في البلاد، اكد على اهمية تشييد المصافي لسد حاجة البلاد وبلوغ مرحلة الاكتفاء الذاتي من البنزين، واوضح أن الاعداء مارسوا الكثير من الضغوط على قطاع صناعة النفط الايراني خلال العقود الثلاثة الماضية.

وقال ان مشروع بناء المصافي الجديدة في البلاد سيوجه صفعة الى الاعداء. ودعا الرئيس الايراني مجلس الشورى الى التعاون مع الحكومة من اجل انجاح هذا المشروع.

واشار الرئيس احمدي نجاد في تصريحات ادلى بها خلال مراسم تقديم وزير النفط الجديد مسعود مير کاظمي وتوديع الوزير السابق غلام حسين نوذري، الى ان العدو يمارس الضغوط على قطاع صناعة النفط في البلاد منذ 3 عقود واعتبر ان الكوادر الثورية في هذا القطاع الصناعي وجهت صفعات للاعداء على الدوام .

واکد على تقديم الدعم الحكومي لمشاريع وزارة النفط لسد حاجة البلاد من البنزين وقال، اذا اقتضى الامر فان الحكومة ستقدم دعما بدفعة واحدة لكي يتحقق الاکتفاء الذاتي في البنزين وتصدير الفائض منه الى الخارج .

واوضح رئيس الجمهورية انه عندما يتم تدشين مصفى "الخليج الفارسي" فان ايران ستتحول الى مصدر للبنزين .

واوضح، انه مع ترشيد الدعم الحكومي فان 20 بالمائة من الاستهلاك الداخلي سينخفض ومع تعديل الاسعار فان 25 بالمائة من الاستهلاك الداخلي والذي يوازي مليون برميل يوميا سينخفض وفي هذه الحالة سيكون للقطاع الصناعي النفطي في ايران الكلمة الاولى على الصعيد العالمي في غضون 5 سنوات .

ودعا النواب للتصويت لصالح لائحة ترشيد الدعم الحكومي ووضعها بتصرف الحكومة من اجل تنفيذها باسرع وقت ممكن .

واکد رئيس الجمهورية على ان تكون النظرة الاستراتيجية للنفط في مسار صب کافة الفوائد والعوائد في هذه الصناعة في خزينة الشعب .

واعتبر الرئيس احمدي نجاد النظرة المبدئية في هذا المجال تتمثل في الاستثمارات النفطية واشار الى استثمار 67 مليار دولار في صناعة النفط خلال السنوات الاربعة المنصرمة .

ووصف استثمار اکثر من ضعفي الاستثمارات السابقة في هذا القطاع الصناعي عملا کبيرا للغاية "لكن هذه الاستثمارات الكبيرة يجب ان تكون من عوائد النفط ذاتها" .

وتابع: نستطيع ادارة صناعة النفط في البلاد بصورة تصب العوائد في داخل البلاد وفق جدول زمني محدد ومناسب .

ولفت الى ان دراسة اعدت منذ عام حول امكانية تامين المصادر من الطاقات الداخلية في هذا القطاع الصناعي .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة