قرار باعادة فرز الاصوات في 10% من مكاتب الاقتراع الافغانية

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٤:١٥ بتوقيت غرينتش

اعلنت اللجنة الانتخابية في افغانستان الثلاثاء، انه ستتم اعادة فرز الاصوات في 10 بالمئة من مكاتب الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التي اجريت الشهر الماضي بسبب مؤشرات على حصول تزوير.

وامرت لجنة الطعون الانتخابية الاسبوع الماضي باعادة فرز الاصوات في نحو 2500 مكتب اقتراع من اصل اكثر من 25450 الفا في مختلف الولايات الافغانية.

وتحدثت مصادر دبلوماسية عن توتر متزايد بين لجنة الطعون واللجنة الانتخابية المستقلة التي تتهم بانها منحازة لكرزاي.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية غرانت كيبين "فيما يتعلق بعملية التدقيق واعادة الفرز، يستحسن اتمامها في اسرع وقت ممكن وسنحاول ان يكون ذلك بعد اسابيع قليلة وليس بعد اشهر. ولكن من الصعب ان نعرف كم سيتطلب ذلك من الوقت".

وكانت لجنة الطعون طلبت من اللجنة الانتخابية المستقلة في الثامن من ايلول/سبتمبر ان تحدد مراكز الاقتراع التي سجلت فيها نسبة مشاركة 100 % او التي حصل فيها مرشح واحد على اكثر من 95 % من الاصوات.

واضاف "عقدنا اجتماعات عدة في الايام الاخيرة. المشكلة الكبيرة هي الاجراءات التي يجب تطبيقها من اجل انجاز التدقيق واعادة الفرز".

واعتبر مصدر من اللجنة الانتخابية المستقلة طلب عدم الكشف عن اسمه الثلاثاء ان "الفرز على صعيد الولايات سيتطلب وقتا طويلا".

والغت لجنة الطعون حتى الان 83 مركز اقتراع، معظمها في المناطق التي يحظى فيها الرئيس حامد كرزاي بالشعبية الاكبر.

واعتبر مستشار اجنبي ملم بالعملية الانتخابية ان الغاء بطاقات 2500 مركز اقتراع "من شانه ان يؤثر على النتيجة النهائية لان معظم المكاتب المعنية متواجدة في الجنوب حيث يحظى كرزاي بالشعبية الاكبر".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة