بايدن يواصل زيارته للعراق ويبحث الانتخابات المقبلة

الثلاثاء ١٥ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٤٣ بتوقيت غرينتش

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان العلاقات العراقية السورية ستكون بين الملفات، التي ستبحث مع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال لقاءاته مع المسؤولين العراقيين اليوم الاربعاء.



والتقى بايدن الارعباء رئيس الوزراء نوري المالكي، وقال ان امام العراق وقتا طويلا لتحقيق مزيد من النجاحات.

وقال مصدر عراقي ان مباحثات بايدن مع المسؤولين العراقيين تناولت العلاقات الثنائية والانتخابات البرلمانية المقبلة، ومستجدات العملية السياسية في البلاد، والخلافات بين اربيل وبغداد، اضافة الى بحث المراحل التالية من اتفاقية سحب القوات.

وقد بحث نائب الرئيس الاميركي مع وزير الخارجية هوشيار زيباري التطورات على الساحة العراقية، وذلك في مستهل زيارته المفاجئة الى العراق، والتي تستمر يومين.

وفي تصريح صحافي ببغداد اعتبر بايدن نجاح الانتخابات التشريعة المقررة في السادس عشر من كانون الثاني/ يناير المقبل شرطا اساسيا لحل القضايا السياسية العالقة في العراق.

واضاف بايدن، انه لدى التطرق الى قانون الانتخابات "طلب مني العراقيون التحدث كمحاور في وقت يعملون فيه من اجل العملية السياسية".

وقد اوكل الرئيس الاميركي باراك اوباما الى نائبه العمل على انجاح المصالحة الوطنية العراقية المتعثرة والتي تعتبرها الادارة الاميركية اساسية من اجل ضمان الاستقرار عندما تبدا عملية سحب قوات بلاده من العراق.

وتابع بايدن: "اقيم علاقات شخصية" مع القادة العراقيين موضحا انه "كسب مقدارا من الثقة لديهم وانا هنا لكي اصغي" وكرر ذلك مرتين.

هذا واطلقت عدة قذائف مورتر على المنطقة الخضراء بعد وقت قصير من وصول نائب الرئيس الاميركي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة