أنباء عن تزوير 1.5 مليون صوت بافغانستان

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٥ بتوقيت غرينتش

اعلن المراقبون الاوروبيون لانتخابات الرئاسة الافغانية في كابول اليوم الاربعاء ان نحو مليون ونصف المليون صوت انتخابي تعرضت للتزوير.

وذكرت نائبة رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات "ديمترا ايناو" ان نحو مليون ومئة الف صوت من هذه البطاقات الانتخابية ذهبت لصالح الرئيس الحالي حامد كرزاي الذي يتقدم حاليا بفارق كبير على منافسه عبد الله عبد الله.

ويمكن ان يتسبب اعادة فرز الاصوات في تراجع النسبة التي حصل عليها الرئيس حامد كرزاي الى اقل من خمسين بالمئة، ما يستدعي اجراء جولة اعادة بينه وبين عبد الله.

وكانت سلطات الانتخابات في افغانستان اعلنت امس الثلاثاء انها ستعيد فرزالاصوات في حوالى 10 بالمئة من مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي بسبب شكاوي بالتلاعب في النتائج.

وامرت لجنة الشكاوي الانتخابية المدعومة من الامم المتحدة باعادة فرزالاصوات بعدما تلقت ما يزيد على الفي شكوى بالتلاعب وهو عدد كبير بشكل كافي ويؤثر على نتائج الانتخابات.

وقال زكريا باركزاي نائب رئيس لجنة الانتخابات المستقلة الافغانية: "قررت لجنة الشكاوي الانتخابية اعادة فرزالاصوات في 2516 مركز اقتراع والان ننتظر مندوبيها لبدء اعادة الفرز".

وادلى الافغان باصواتهم فيما يزيد على 26 الف مركز اقتراع في انحاء البلاد في 20 اب/اغسطس الماضي.

ويمكن ان يتسبب اعادة فرز الاصوات في تراجع النسبة التي حصل عليها الرئيس حامد كرزاي الى اقل من 50 بالمئة ما يستدعي اجراء جولة اعادة بينه وبين اقرب منافسيه عبد الله عبد الله.

هذا وطبقا لآخر النتائج الاولية التي اُعلنت بعد فرز 92 بالمئة من الاصوات حصل كرزاي على 3ر54 بالمئة من الاصوات بينما حصل عبد الله وزير الخارجية الاسبق على 1ر28 بالمئة فقط.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة