اشتباكات بين المعارضة والحكومة في النيبال

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:١٣ بتوقيت غرينتش

اشتبكت الشرطة النيبالية الاربعاء مع محتجين خرجوا في تظاهرة معارضة للرئيس رام باران ياداف ورئيس وزرائه مادهاف كومار في العاصمة كاتمندو.

وقد تدخلت قوات الامن بالهراوي لتفريق مئات المتظاهرين الماويين اثناء محاولتهم التشويش على حفل تخرج كان يحضره الرئيس النيبالي بجامعة كاتمندو.

واعتقلت الشرطة عشرات المحتجين الذي كانوا يرفعون شعارات مناهضة للحكومة. كما اصيب عدد من الاشخاص من الجانبين خلال الاشتبكات.

من جانبه دعا رئيس الوزراء النيبالي مادهاف كومار نيبال للتوصل الى توافق ووحدة سياسية لتاسيس الديمقراطية فى البلاد.

وذكر رئيس الوزراء في حديثه فى افتتاح المؤتمر الوطني الذى ينظمه نادى الشرطة النيبالى بمناسبة يوم الديمقراطية الدولى، فى العاصمة كاتمندو، ان النتيجة المنطقية لعملية السلام وصياغة دستور جديد فى الوقت المحدد حاسمة لتدعيم الثقافة الديمقراطية فى نيبال.

ويعرقل الحزب النيبالى الشيوعى الموحد (الماوى) الاجتماع الدورى للبرلمان منذ السابع من اغسطس مطالبا باجراء نقاش حول "التحرك غير الدستورى" للرئيس النيبالى رام باران ياداف ضد قرار الحكومة بقيادة الحزب النيبالى الشيوعى الموحد (الماوى) فى ذلك الوقت باقالة رئيس الجيش روكمانجود كاتاوال.

يذكر ان قرار ياداف باعادة كاتوال لرئاسة الجيش فى الثالث من مايو، نفس اليوم الذى اقالته فيه حكومة الحزب النيبالى الشيوعى الموحد (الماوى) تلته استقالة رئيس الحزب براتشاندا من منصب رئيس الوزراء فى الرابع من مايو.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة