آية الله مكارم شيرازي يؤكد على وحدة المسلمين في يوم القدس

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٣٠ بتوقيت غرينتش

اكد المرجع الديني اية الله مكارم شيرازي احد مراجع الدين في الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة جنوب طهران: ان يوم القدس العالمي هو رمز وحدة المسلمين لذا فانه على الجميع المشاركة بصورة واسعة ومكثفة في مسيرات هذا اليوم.

وقال اية لله مكارم شيرازي ان هذا اليوم هو يوم احتفال المسلمين ويوم عزاء الكيان الغاصب للقدس، وعلى العالم الاسلامي ان يبدي اهتماما جديا بهذا الامر.

واكد على نبذ الخلافات في وجهات النظر خلال مسيرات يوم القدس العالمي لتصبح الصفوف اكثر تلاحما.

وفي جانب اخر من حديثه اشار المرجع الديني الى تاريخ احتلال فلسطين وقال: قبل 61 عاما وبعدما فقدت الحكومات الاستعمارية مستعمراتها قامت بخلق الكيان الصهيوني الغاصب وذلك للحفاظ على نفوذهم وسيطرتهم على منطقة الشرق الاوسط.

واضاف: نظرا لتواجد الاحتياطيات الاكبر من النفط والطاقة في هذه المنطقة وكونها حلقة وصل بين الشرق والغرب واهميتها من الناحية اللوجستية فقد شرعوا بشراء اراضي الفلسطينيين باضعاف مضاعفة وبعد فترة وبدعم من بريطانيا وفرنسا واميركا هاجموا فلسطين وطردوا اصحابها الاصليين وشردوا الكثير منهم.

واوضح اية الله مكارم شيرازي: ان اعداء الاسلام كانوا ينوون الهيمنة على منطقة الشرق الاوسط لذا وضعوا مخطط انشاء "اسرائيل الكبرى" من النيل الى الفرات وكانوا ياملون بان يتم مع مضي الزمن نسيان اغتصابهم لهذه الارض الا ان مبادرة الامام الخميني الراحل (رض) قد اوجدت مشكلة كبرى امام مخططاتهم.

واضاف: ان مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلن اخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوم القدس العالمي ليقول الناس جميعا في المسيرات بان القدس لنا كي لا يلف غبار النسيان هذا الاغتصاب التاريخي الكبير.

وصرح اية الله مكارم شيرازي: ان تاثير مسيرات يوم القدس العالمي على الكيان الصهيوني اكبر من القصف العنيف لمدنه.

وانتقد المرجع الديني مواقف بعض الحكومات الاسلامية وقال: ان هذه الحكومات تسعى لكي لا تفهم شعوبها يوم القدس ولا تشارك في المسيرات.

واضاف: ان هؤلاء الحكام لا يعلمون بانه لو قويت جذور اعداء الاسلام في المنطقة فانهم هم انفسهم سيزالون ايضا.

واكد اية الله مكارم شيرازي: ان يوم القدس هو يوم وحدة المسلمين ويجب ان يعود هذا الجزء من جسد المسلمين الى العالم الاسلامي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة