جنود اميركيون يقتلون مختلا عقليا رشقهم بحذائه في الفلوجة

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

قتل جنود الاحتلال الاميركي الاربعاء عراقيا مختلا عقليا، بعد ان رشقهم بحذائه لدى مرور دوريتهم في مدينة الفلوجة غرب العاصمة بغداد.

وقال الجيش الاميركي ان الجنود اشتبهوا اثناء مرورهم في المدينة بالقاء قنابل عليهم، ما دفعهم الى اطلاق النار.

وقال شهود عيان ومصادر طبية ان الضحية واسمه احمد لطيف، رمى فردتي حذائه نحو جنود الاحتلال قبل ان يردوه قتيلا.

وقال الطبيب علي حاتم من مستشفى الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) "تلقينا جثة احمد لطيف (32 عاما) وقد فارق الحياة جراء اصابته بالرصاص".

بدورهم، ذكر شهود عيان من الفلوجة، ان "لطيف الذي يعاني من خلل عقلي، قام بتوجيه الشتائم لدورية الجيش الاميركي ثم القى فردتي حذائه نحو الجنود في الشارع الرئيسي وسط المدينة".

واكدوا ان "الجنود اطلقوا النار على لطيف مباشرة وقتلوه".

من جهته، برر الاحتلال الاميركي هذه الجريمة بان "عناصر الدورية اشتبهوا بان شخصا يلقي قنابل عليهم بينما كانوا في وسط الفلوجة، الامر الذي دفع بهم الى اطلاق النار عليه فقتل".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة