اوباما: لا قرار فوريا بارسال مزيد من القوات الى افغانستان

الأربعاء ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٨ بتوقيت غرينتش

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء، ان قرار ارسال مزيد من القوات الى افغانستان لن يصدر قريبا.

وعقب محادثات مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر في البيت الابيض، اشار اوباما الى تحديد استراتيجية ومهمة واضحتين لتحقيق الاهداف الرئيسة في افغانستان، مشددا على ضرورة بلورة استراتيجية سلمية واتخاذ قرار بشان ارسال قوات اضافية.

وكان رئيس اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايكل مولن قد اعتبر زيادة عدد القوات في افغانستان امرا ضروريا على الارجح للقضاء على جماعة طالبان.

وقال اوباما "اريد ان اكون واضحا تماما في هذا الصدد، حيث ان هناك الكثير من المناقشات في الصحافة حول ذلك، لا يوجد قرار فوري وشيك بشان الموارد".

واضاف "انكم لا تتخذون قرارات بشان الموارد، وبالتاكيد لا تتخذون قرارات بشان ارسال الشباب والشابات الى الحرب، دون ان يكون لديكم وضوح تام حول ما ستكون عليه هذه الاستراتيجية".

وتابع اوباما الذي تعهد بارسال 21 الف جندي اضافي الى هذه الدولة، ليصل اجمالي عدد القوات الى 65 الفا بنهاية هذا العام "اعتقد ان الواضح هو انه ليست لدينا استراتيجية ومهمة واضحة المطلوبة للوفاء باهدافنا الرئيسية".

بيد ان ستانلي ماكريستال قائد القوات الاميركية في افغانستان سلم تقرير تقييم للوضع في افغانستان قال فيه انه من المحتمل ان يطلب الجيش نشر مزيد من القوات لقتال طالبان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة