غولدستون يرفض انتقادات اسرائيل ويؤكد حيادية تقرير حرب غزة

الخميس ١٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

رفض ريتشارد غولدستون رئيس بعثة التحقيق التابعة للامم المتحدة الخميس انتقادات كيان الاحتلال الاسرائيلي الذي شكك بحيادية التحقيق الذي اجرته بعثته والذي يتهم اسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال عدوانها على غزة.

واعرب غولدستون عن اسفه من رفض الكيان الاسرائيلي التعاون مع فريقه.

واوضح القاضي الجنوب افريقي ان التقرير الذي صدر عن البعثة كان خلاصة تحقيقات مستقلة، قامت بها بعثة الامم المتحدة بحيادية تامه.

وقال "تصرفت باستقلالية مطلقة كما لم يمل علي احد نتيجة التحقيق التي شكلت خلاصة تحقيقات مستقلة قامت بها بعثتنا".

واتهم التقرير القوات الاسرائيلية بارتكاب افعال يمكن اعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

واستنادا الى ذلك يمكن للمحكمة مقاضاة القادة السياسيين والعسكريين الاسرائيليين الضالعين في الهجوم على غزة، واصدار مذكرات توقيف دولية بحقهم.

واتهمت البعثة في التقرير المؤلف من 574 صفحة الذي نشر الثلاثاء في نيويورك، جيش الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب جرائم حرب، وحتى جرائم ضد الانسانية في بعض الحالات.

وفي هذه الحال، يمكن للمحكمة مقاضاة القادة السياسيين والعسكريين الاسرائيليين الضالعين في العدوان على غزة واصدار قرارات توقيف دولية بحقهم.

يذكر انه بين 27 كانون الاول/ديسمبر 2008 و18 كانون الثاني/يناير 2009 شن جيش الاحتلال الاسرائيلي عدوانا على قطاع غزة اسفر عن استشهاد اكثر من 1400 فلسطيني.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة