النقابات العمالية البريطانية تدعم مقاطعة البضائع الاسرائيلة

الخميس ١٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٠١ بتوقيت غرينتش

قرر اتحاد نقابات العمال البريطانية الخميس دعم مقاطعة بعض البضائع الاسرائيلية، لاسيما تلك المنتجة في مستوطنات الضفة الغربية، وذلك ردا على العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

قرار المقاطعة الذي اتخذه الاتحاد العمالي البريطاني، في ختام مؤتمره السنوي، شمل حظر مبيعات السلاح للاحتلال الاسرائيلي.

وقد علمت مراسلة العالم في لندن أن نقاشا حادا جرى بين أعضاء المؤتمر قبل اقرار التوصية التي تقدمت بها نقابة عمال الاطفاء.

وقال رئيس حملة التضامن مع فلسطين هوغ لانينك: إن هذا القرار يأتي تتويجا لموجة القرارات السابقة التي أقرت في مؤتمرات اتحادات العمال على مدى العام، وذلك بعد العدوان الوحشي الاسرائيلي على قطاع غزة، وتنامي التضامن الدولي مع الحقوق الفلسطينية.

وأضاف: أن الحملة ستعمل مع (تي يو سي) لتطوير حملة مقاطعة للبضائع الإسرائيلية خاصة المنتجات الزراعية التي تنتج في المستوطنات اليهودية غير الشرعية في الضفة الغربية.

وطالب القرار اتحاد النقابات بالضغط على الحكومة البريطانية لإنهاء صفقات الأسلحة مع الكيان الإسرائيلي، ودعم التحركات لتعليق اتفاق التجارة بين الاتحاد الأوروبي والكيان الإسرائيلي.

وشجعت النقابات الشركات على سحب استثماراتها من الشركات التي تستفيد من42 عاما من الاحتلال للضفة الغربية وقطاع غزة.

وقدم مشروع التصويت للمؤتمر اتحاد فرق المطافىء، وصوت لصالح القرار كبرى الاتحادات بما فيها اتحاد (اتحدوا) ويونيسون الذي يمثل الخدمات الطبية.

وأدان القرار اتحاد نقابات العمال الإسرائيلي (الهستدروت) لدعمه العدوان الاسرائيلي الهمجي على قطاع غزة وطالب بإعادة النظر بعلاقة (تي يو سي) مع الهستدروت.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة