ميتشل يبحث في مصر عملية التسوية

الخميس ١٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٤٠ بتوقيت غرينتش

بحث الرئيس المصري حسني مبارك والمبعوث الاميرکي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل الخميس، في القاهرة عملية التسوية.

واطلع ميتشل خلال اللقاء مبارك على نتائج جولته في المنطقة التي شملت فلسطين المحتلة والاردن ولبنان.

وكان المبعوث الاميركي قد فشل في اقناع مسؤولي كيان الاحتلال الاسرائيلي بوقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس.

ودعا ميتشل خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه مبارك جميع الاطراف في المنطقة الى التصرف بمسؤولية لاحياء مفاوضات التسوية.

ويحضر اللقاء من الجانب المصري وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط والوزير عمر سليمان ومن الجانب الاميركي السفيرة مارغريت وجوناثان برنيس نائب مساعد وزيرة الخارجية للشؤون العامة والوفد المرافق.

وصرح ابوالغيط عقب اللقاء بانه يدار حول الاتصالات التي ستحدث خلال الايام القليلة المقبلة اثناء اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

واشار الى ان ميتشل سيلتقي الملك الاردني عبدالله الثاني ثم يعود لفلسطين المحتلة لاجراء مزيد من المناقشات.

واعلن ابوالغيط ان رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله محمود عباس سيقوم بزيارة سريعة للقاهرة مساء الجمعة او صباح السبت لاجراء مشاورات موازية مع الرئيس مبارك.

واضاف "ان مصر تري ان هناك جهدا يبذل، وان هناك محاولة لوضع الاسس التي يمكن ان تقوم عليها المفاوضات، وسنسعي لمساعدة الولايات المتحدة على المضي في طريق السلام، وسنعمل على اعطاء الفرصة للجانبين للمشاركة في جهد سلام قوي وجاد، والتزامات بان هذه المفاوضات عندما تبدا تقوم على مبادئ محددة ومفاهيم واضحة" على حد تعبيره.

ومن جانبه، وصف ميتشل المباحثات التي اجراها مع مبارك بانها ممتازة، وقال انه اجرى مباحثات منفصلة بعد ذلك بمقر رئاسة الجمهورية جمعت بينه وبين وزير الخارجية احمد ابوالغيط والوزير عمر سليمان .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة