بايدن: من المبكر جدا اتخاذ قرار ارسال تعزيزات لافغانستان

الجمعة ١٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٢٣ بتوقيت غرينتش

اعلن نائب الرئيس الاميركي جو بايدن امس الخميس ان الرئيس باراك اوباما سيقرر ما اذا كان سيرسل تعزيزات الى افغانستان او لا بعد حسم مسالة الرئاسة الافغانية وبعد وصول التعزيزات الاميركية التي اعلن عنها مطلع العام.

وفي تصريح لمحطة التلفزيون الاميركية "سي ان ان"، قال بايدن: "من المبكر جدا اتخاذ قرار حول ما اذا كنا بحاجة لمزيد من الجنود بالحري عشرات الاف الجنود الاضافيين"، واضاف، "يجب ان ننتظر تسوية مسالة الانتخابات وانتشار جميع الجنود الذين وافقنا على ارسالهم مطلع اذار/مارس 2009".

واقر بايدن بان البلبلة التي تسببت بها الانتخابات الرئاسية الافغانية وعمليات التزوير الواسعة التي حصلت قد تعقد بشكل كبير مهمة الولايات المتحدة، وشدد على ضرورة الذهاب حتى النهاية في علمية التحقق من الاصوات.

وردا على سؤال حول امكانية ان لا يقر الافغان بشرعية اعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته حميد كرزاي، قال بايدن: "هذا الامر يجعل الامور اكثر تعقيدا، ولهذا السبب يتوجب علينا ان نقوم بالعملية حتى نهايتها".

واعلنت اللجنة الانتخابية الاربعاء فوز كرزاي بنسبة 54،6 بالمئة من الاصوات وفقا للنتائج النهائية ولكن غير الرسمية، مما يمنحه الاكثرية المطلوبة للفوز من الدور الاول. ولكن عليه انتظار اعادة فرز الاف البطاقات الانتخابية المشكوك بامرها حتى يتم اعلان اعادة انتخابه رسميا.

وفي حال الغي عدد كبير من الاصوات سيضطر للتنافس من جديد في دورة ثانية مع عبدالله عبدالله.

واوضح بايدن: "سيكون من الصعب جدا انتهاج سياسة على المدى الطويل في حال اعتبرت الحكومة التي نتعاون معها غير شرعية من قبل الشعب الافغاني، ولكن هذا الامر لم يحسم بعد".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة