واشنطن تحاول طمأنة تشيكيا اثر تخليها عن الدرع الصاروخية

الجمعة ١٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

دعا وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الجمعة تشيكيا الى المشاركة في المنظومة الدفاعية الجديدة المضادة للصواريخ في اوروبا التي ستستخدم في مرحلة اولى صواريخ اعتراضية "بحر-جو"، ووعد بتعزيز العلاقات الامنية بين البلدين.

وقال غيتس في ختام لقاء مع نظيره التشيكي مارتن بارتاك في وزارة الدفاع: "تحدثنا عن فرص التعاون المستقبلي وقلنا اننا سنرحب بمشاركة التشيك في المنظومة الجديدة".

واضاف بانهما اتفقا على عقد لقاء مقبل "رفيع المستوى" لمسؤولي الدفاع يتمحور حول "فرص تعزيز العلاقة الامنية بين الجمهورية التشيكية والولايات المتحدة".

وذكر غيتس ايضا ان الادارة الاميركية لم تناقش مشروعها الجديد للمنظومة المضادة للصواريخ مع روسيا، فيما اثار المشروع السابق الذي يقضي بتركيز عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا وتشيكيا ورادار فائق التطور توترات ذكرت بالحرب الباردة مع موسكو.

من جانبه، قال بارتاك: ان "المنظومة الدفاعية المضادة للصواريخ لا تتوقف هنا"، وان بلاده ستدرس وسائل المساهمة في المنظومة الجديدةالتي تنص على اقامة صواريخ اعتراضية من نوع اس.ام-3 على الارض بحلول العام 2015.

واضاف وزير الدفاع التشيكي: ان "الجمهورية التشيكية مهتمة بالمشاركة في المنظومة الدفاعية المضادة للصواريخ"، لكنه اوضح ان "من المبكر الحديث عن استقبال صواريخ اعتراضية من نوع اس.ام-3 على الارض".

يذكر، ان دعوة غيتس جاءت لطمأنة براغ غداة اعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما التخلي عن مشروع الدرع الاميركية المضادة للصواريخ في اوروبا الذي يتضمن اقامة رادار على اراضيها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة