تظاهرة في يريفان احتجاجا على تقديم "تنازلات" لتركيا

الجمعة ١٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٢٧ بتوقيت غرينتش

تجمع الاف المتظاهرين الجمعة في يريفان تعبيرا عن احتجاجهم على "التنازلات المفرطة" التي قامت بها الحكومة الارمنية خلال المفاوضات مع تركيا.

وقال زعيم الحزب الشعبي الارمني المعارض ستيبان دمرتشيان: "لسنا ضد فتح الحدود وتطبيع العلاقات مع تركيا، ولكن ليس على حساب الكرامة ومصالح ارمينيا".

كما عبر المتظاهرون الذين قدرعددهم بنحو خمسة الاف شخص تجمعوا في وسط العاصمة الارمنية عن القلق ازاء العزم على تشكيل لجنة مشتركة تنظر في "البعد التاريخي" للخلافات بين ارمينيا وتركيا.

وكان البلدان وقعا بروتوكولات اتفاقات حول اقامة علاقات ثنائية، ونصت هذه البروتوكولات على انشاء هذه اللجنة التي يفترض ان تدرس مسألة تعرض الارمن لابادة خلال عهد السلطنة العثمانية، في الوقت الذي ترفض فيه تركيا نظرية الابادة بحق الارمن.

ويقول الارمن ان هذه الاحداث اوقعت اكثر من مليون ونصف مليون قتيل في حين تقول تركيا ان عدد القتلى راوح بين 300 و500 الف.

وتعترف كل من فرنسا وكندا وغيرهما من الدول الاوروبية، بنظرية الابادة.

واعلن البلدان الشهر الماضي التوصل الى اتفاق مبدئي لاقامة علاقات ثنائية وفتح الحدود.

ولا تقيم انقرة علاقات دبلوماسية مع يريفان منذ استقلال ارمينيا عن الاتحاد السوفياتي السابق العام 1991، بسبب الخلافات العميقة حول المجزرة بحق الارمن بين العامين 1915 و1917.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة