المالكي يجدد عزمه ملاحقة المسؤولين عن تفجيرات بغداد

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٤٣ بتوقيت غرينتش

جدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عزمه ملاحقة المسؤولين عن تفجيرات بغداد في آب/اغسطس الماضي.

وقال المالكي في بيان بمناسبة حلول عيد الفطر "نتذكر بألم شديد شهداء العراق ونجدد مؤاساتنا لذويهم وخصوصا الذين استشهدوا في آب/اغسطس الماضي ونجدد عزمنا ملاحقة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة البشعة من بعثيين وتكفيريين".

يذكر أن المسؤولين العراقيين يتهمون قادة بعثيين عراقيين سابقين يقيمون في سوريا مسؤولية التفجيرات، لكن دمشق تطالب بالادلة.

وعقدت في الاونة الاخيرة اجتماعات بين وزيري خارجية العراق وسوريا هوشيار زيباري ووليد المعلم بحضور نظيرهما التركي احمد اوغلو والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في مصر وانقرة لكنها لم تسفر عن نتائج ملموسة.

هذا وكانت بغداد شهدت عملية مزدوجة استهدفت وزارتي الخارجية والمالية في 19 اب/اغسطس الماضي أسفرت عن مقتل حوالى مئة شخص واصابة المئات بجروح.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة