وصول جثث الجنود الايطاليين في أفغانستان الى روما

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:١٨ بتوقيت غرينتش

وصلت الاحد الى العاصمة الايطالية روما جثث الجنود الايطاليين الستة الذين قتلوا في افغانستان الأسبوع الماضي.

وقد استقبل الجنود، سياسيون بارزون قرب احدى القواعد العسكرية في روما، من بينهم الرئيس جورجو نابوليتانو وأفراد من الجيش وأقارب الجنود.

ومن المقرر ان يتم دفنهم غدا الاثنين في مراسم عسكرية خاصة، فيما اعلن غدا يوم حداد وطني.

وقتل الجنود الستة بعد أن تعرض قافلتهم لهجوم تبنته طالبان قرب العاصمة كابول الخميس الماضي حيث کانوا جزءا من قوات "ايساف" التي يقودها حلف شمال الاطلسي (الناتو).

واعتبر هذا الهجوم الأخطر من نوعه ضد القوات الايطالية العاملة ضمن حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، ويمثل أکبر خسارة تتكبدها القوات الايطالية في أفغانستان التي تتواجد في غرب البلاد وفي العاصمة الافغانية.

وأسفر الهجوم التفجيري عن مقتل عشرة مدنيين أفغان واصابة العشرات، وتبنت طالبان مسئوليتها عن الحادث.

وقد أثار هذا الهجوم جدلا في ايطاليا، حيث تصاعدت المطالبات بسحب الفين وثمانيمائة جندي من افغانستان.

وبهذا وصل عدد الجنود الايطاليين الذين قتلوا منذ بداية الصراع الافغاني عام 2001 الى 21 جنديا.

وفى الوقت الذى استبعدت فيه الحكومة الايطالية القيام بانسحاب فوري، أشار المسئولون لوجود خطط لانسحاب تدريجى لنحو 500 من الجنود الذين أرسلوا لافغانستان خلال الانتخابات الرئاسية الافغانية بحلول شهر کانون أول /ديسمبر المقبل.

وصرح رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني بان ايطاليا سوف تبقى جزءا من مهمة القوات الدولية في أفغانستان على الرغم من الخسائر البشرية من جانبها.

واستبعد وزير الدفاع الايطالي انياتسيو لاروسا الجمعة الماضية تطبيق أي استراتيجية فورية للخروج من أفغانستان.

ومن ناحية أخرى شهدت بريطانيا اليوم عودة ما يقرب من 100 جندي کانوا متمرکزين في اقليم هلمند في أفغانستان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة