الاتحاد الافريقي يطالب باعادة النظر في مهام قواته

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٤:٥٤ بتوقيت غرينتش

طالب ممثل الاتحاد الافريقي في الصومال البوروندي نيكولا بواكيرا الاحد، باعادة النظر في مهام قوات حفظ السلام الافريقية في الصومال بعد مقتل 12 جنديا الخميس الماضي بهجوم في العاصمة مقديشو.

وقال بواكيرا في كلمة خلال مراسم تشييع الجنود البورونديين القتلى "آن الاوان لنعيد النظر في مهام القوات الافريقية لكي تكون لدينا القوة للتحرك عندما يقتضي الامر وبالشكل المناسب".

وجرت مراسم دفن الجنود الـ 12 ومن بينهم الرجل الثاني في القوة الافريقية الجنرال جوفينال نيونغوروزا الاحد في مقبرة مباندا (12 كلم شمال العاصمة), وشارك فيها الالاف من بينهم نائب الرئيس البوروندي.

وقال نائب الرئيس ايف ساهينجوفو ان "وفاة الجنرال نيونغوروزا ورفاقه لا تحبط عزيمتنا. الجنود البورونديون متواجدون حاليا في الصومال ولن يتركوها قبل اكمال مهمتهم بمساعدة الاسرة الدولية والامم المتحدة والاتحاد الافريقي".

واضاف "نطلب اليوم المزيد من العتاد والتمويل والدعم وصلاحيات معززة تمنح جنودنا حق المطاردة اذا لزم الامر".

وكان عدد من احزاب المعارضة في بوروندي قد طالب السبت بعودة الجنود من الصومال، فيما اعلنت الحكومة في اليوم السابق الحداد الوطني مؤكدة عزمها على "دعم السلام" في الصومال.

تجدر الاشارة الى ان بوروندي واوغندا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تشاركان في قوات حفظ السلام الافريقية التي تضم 5000 جندي علما ان العدد الذي حدد حين اسست في اذار/مارس 2007 كان 8000 جندي.

وقتل 29 جنديا بورونديا في الصومال منذ انتشار هذه القوات في العام 2007. قتل 11 منهم في شباط/فبراير في عملية تفجيرية استهدفت مخيمهم في مقديشو.

من جانب آخر، دعا رئيس الحزب الاسلامي في الصومال حسن طاهر عويس الى شن عمليات جديدة ضد القوات الافريقية العاملة في بلاده، معتبرا ان وجودها هو لدعم الحكومة الانتقالية.

واكد عويس ان العمليات ستتواصل ضد من وصفها بالقوات الاجنية في الصومال حتى تغادر البلاد، على حد قوله.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة