كارتر: واشنطن شاركت بانقلاب عام 2002 على تشافيز

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٠:٤٢ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في حديث لصحيفة كولومبية ان الولايات المتحدة كانت على علم بالانقلاب الذي كاد ان يطيح بالرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عام 2002 وربما ايضا شاركت فيه.

وقال كارتر لصحيفة ايل تيمبو: "اعتقد انه لا يوجد ادنى شك في ان الولايات المتحدة كانت على الاقل على علم بواقعة عام 2002 وربما كانت ايضا متورطة مباشرة في الانقلاب".

واعتبر الرئيس الديمقراطي السابق، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2002، ان تشافيز "على حق اذا في ماخذه على الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الفنزويلي، قد اطيح به في انقلاب مدني عسكري لمدة 48 ساعة في نيسان/ابريل 2002 قبل ان يستعيد السلطة.

وانكر الرئيس الاميركي جورج بوش آنذاك اي تدخل لبلاده في هذا الانقلاب الفاشل ودعا تشافيز، عدوه اللدود في اميركا اللاتينية، الى "استخلاص الدرس" من هذا الانقلاب.

واعتبر كارتر ايضا ان تشافيز، الذي انتخب في اقتراع "نزيه" عام ،1999 اجرى اصلاحات ضرورية في فنزويلا متيحا "للذين كانوا مستبعدين تقليديا الاستفادة من حصة اكبر من الثروة الوطنية" لكنه ابدى قلقه من نزعته "الاستبدادية"، على حد قوله.

واكد كارتر ان الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما ابلغه بانه يريد اقامة علاقات طبيعية مع فنزويلا، واضاف: "لكن تشافيز جعل مهمته شبه مستحيلة" مدعيا ان "العلاقات الدولية ستكون افضل اذا اوقف هجماته وانتقاداته للولايات المتحدة".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة