رئيس الشيشان يدعو المسلمين إلى التوحد ضد الحركة الوهابية

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:١٧ بتوقيت غرينتش

حض الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف الأحد، جميع المسلمين على التوحد من أجل مواجهة الحركة الوهابية بعد مصرع رجل دين مسلم في جمهورية كاراشييفو- سيركاسيا.

ولقي نائب رئيس مجلس المسلمين في كاراشييفو- سيركاسيا إسماعيل بوستانوف مصرعه الأحد في هجوم شنه مسلحون مجهولون أطلقوا النار على سيارته قرب محطة للوقود في بلدة شيركيسك في جمهورية كاراشييفو- سيركاسيا، شمالي روسيا.

وقال قديروف: "ما حدث يثبت مرة أخرى أنه على جميع المسلمين العمل ضد الوهابية"، مضيفا "إذا أردنا استئصال هذا الشر يجب أن يكون القتال ضدها قاسيا ومستمرا".

وأضاف: إن بوستانوف كان رجلا مؤمنا جدا بدينه وقتل في شهر رمضان، وهو الشهر المقدس عند المسلمين.

وتابع: "كان لديه ( بوستانوف) موقفا استثنائيا يستند إلى المبادئ حيال الرجعية الوهابية والتطرف".

وكشف أنه "جرت محاولات لاغتياله من قبل ولكنهم لم يكسروا إرادته أو إخافته"، مشيرا إلى أنه في خطبه لم يكن متهاونا مع أولئك الذين يستخدمون الشعارات الإسلامية من أجل ارتكاب الجرائم القاسية والاعمال الارهابية و تشويه سمعة ديننا".

وشهدت جمهوريات شمال القوقاز الروسية وهي الشيشان وداغستان وأنغوشتيا و كاراشييفو - سيركاسيا مؤخرا أعمال عنف تقف وراءها جماعات مسلحة شنت هجمات متكررة على مراكز الشرطة ومبان يستخدمها مسؤولون حكوميون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة