الكيان الاسرائيلي: الخيار العسكري ضد ايران لا زال مطروحا

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر نائب وزير خارجية الاحتلال الاسرائيلي داني ايالون ان الكيان الاسرائيلي لن يتخلى عن الخيار العسكري تجاه ايران على خلفية برنامجها النووي، مضيفا ان مديفيديف غير مخول للحديث نيابة عن تل ابيب.

موقف ايالون جاء بعد تصريحات الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف خلال مقابلة تلفزيونية في موسكو، قال فيها ان بلاده تلقت تاكيدات اسرائيلية بعدم مهاجمة ايران. واعتبر الرئيس الروسي اي هجوم على ايران سيكون اسوأ شيء يمكن تصوره.

وأضاف ميدفيديف ان زملائي في فلسطين المحتلة أخبروني انهم لا يعتزمون التصرف بهذه الطريقة وأنا أثق بهم.

وقال ايالون: "مع كل احترامي لا أعتقد أن الرئيس الروسي مخول بالحديث نيابة عن اسرائيل وبالطبع لم نستبعد أي خيار".

من جانبه، كرر اللفتنانت جنرال غابي اشكينازي رئيس هيئة الاركان العامة لجيش الاحتلال الاسرائيلي نفس الموقف أثناء مقابلة مع راديو الجيش الاسرائيلي ردا على سؤال ما اذا كانت اسرائيل يمكنها شن هجوم ضد ايران، وقال "من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها وكل الخيارات مطروحة".

ويرفض كيان الاحتلال الاسرائيلي التطمينات الايرانية بأن برنامجها النووي السلمي لا يهدف لانتاج أسلحة وقال انه لن يقبل بمثل هذا المستوى من التسليح في الجمهورية الاسلامية التي تفصح بعدائها لاسرائيل.

وبحسب نسخة الكرملين للحديث الذي ادلى به الرئيس الروسي لقناة (سي.ان.ان) التلفزيونية الاميركية يوم الثلاثاء الماضي فقد حذر من أن من شأن شن أي هجوم على ايران أن يؤدي الى "كارثة انسانية".

وقال: صرح رئيس الكيان الاسرائيلي بيريز بشيء مهم بالنسبة لنا جميعا .. (اسرائيل لا تعتزم توجيه أي ضربات لايران).

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة