قشقاوي: ايران ترحب باي اجراء يحد من سباق التسلح

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٥٥ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي اليوم الاثنين أن طهران ترحب بأي اجراء يحد من سباق التسلح.

وصرح قشقاوي خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان ايران ترفض أن يكون تراجع واشنطن عن اقامة منظومة الصواريخ في شرق اوروبا بسبب اتفاق بين القوى الكبرى حيال ايران.

وشدد ايضا على أن زج طهران في الأزمة الصاروخية كان بمثابة غطاء لواشنطن تخفي وراءه أهدافها السياسية، وكذلك الأزمة الدائرة بينها وبين المجتمع الدولي.

وأضاف، ان ايران طهران منذ البداية مشروع نشر منظومة الدرع الصاروخي في شرق أوروبا يأتي ضمن التنافس الصاروخي بين روسيا وامريكا وتوسيع نطاق المجال الأمني خارج الحدود وزيادة تغلغل القوى العظمى في دول سوط اوروبا، وقد بينت ايران ذلك بشفافية .

كما أعرب عن أمله بأن تعمل القوى العظمى على وضع وتطبيق آلية جادة وحقيقية تعتمد نظاما مؤثرا وشفافا بعيدا عن سياسات التسلط والهيمنة , لمنع الإضرار بالسلام والأمن العالميين .

وتطرق قشقاوي الى تكهنات بعض المحللين السياسيين التي تقول بأن الهدف من الاجراء الجديد هو توحيد وجهات نظر القوى العظمى تجاه ايران.

واوضح ان هكذا تحليلات ليس لها أسس واقعية وغير موثقة لأن الادعاءات الامريكية بوجود تهديد صاروخي من قبل ايران كان منذ البداية خدعة لاغراض سياسية وانتهازية وسلطوية، وقد اتضحت مع مرور الوقت جوانب كثيرة من حقيقة هذا الموضوع .

هذا وأكد قشقاوي ان ايران ترحب بأي خطوة وخطة تؤدي الى نزع اسلحة الدمار الشامل في العالم.

وتعتبر نزع الاسلحة النووية والأسلحة المدمرة من القوى العظمى في حالة تحققه على ارض الواقع يخدم الامن والسلام العالميين .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة