مقتل 19 شخصا في اعمال عنف في الصومال

الإثنين ٢١ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٣٧ بتوقيت غرينتش

قال مسؤولون حکوميون في الصومال وسکان أمس الإثنين ان 19 شخصا على الاقل قتلوا في أعمال العنف التي اندلعت منذ بعد ظهر الاحد.

وفي ساعة متأخرة من مساء الاحد انتزعت حرکة الشباب الصومالية السيطرة على بلدة على حدود الصومال مع اثيوبيا من القوات الحکومية عقب مصادمات اسفرت عن مقتل 14 على الاقل.

وقال سکان ان مسلحين من جبهة تحرير اوجادن وهي جماعة اثيوبية مسلحة ساعدوا الشباب في طرد القوات الحکومية الصومالية من بلدة ييد في منطقة باکول.

وقال عبدي محمد محافظ باکول "انتزعت حرکة الشباب ومسلحو حرکة تحرير اوجادن بلدة ييد منا". واضاف " قتل 7 جنود على الأقل واصيب 11 من جانبنا. کما قتلنا کثيرين من مقاتلي الشباب".

ويحاول المجتمع الدولي دعم حکومة الرئيس الصومالي شيخ شريف احمد التي تساندها الامم المتحدة والتي سيطرت حتى الاسبوع الحالي على اربع مناطق فقط من العاصمة الساحلية مقديشو.

وتسيطر حرکة الشباب وجماعات متحالفة معها على معظم البلاد.

وقال نور محمود من سکان ييد إن القتال بدأ في بلدته بعد ظهر يوم الاحد واشتد في المساء.

وأضاف: هناك 14 جثة على الاقل على الطرق وفي الازقة ويرتدي اغلب القتلى زيا عسکريا حکوميا.

وقال شيخ حسن معلم تاکو من قادة الشباب "دمرنا قاعدة العدو من حيث اعتادوا مهاجمتنا. من جانبنا قتل اربعة وبالطبع اصيب البعض ولکنها ليست خسارة بالنسبة لنا".

وفي قرية کوريول الجنوبية فجر مزارع قنبلة يدوية ليقتل نفسه واثنين من مسلحي الشباب اعتقلاه.

كما اطلق مسلحو الشباب النار على شخصين واردوهما قتيلين على بعد 90 کيلومترا جنوبي العاصمة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة