تباين في الرؤى بين كلينتون والعسكر حول افغانستان

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

وعدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الاثنين بان تدرس بدون حكم مسبق الالتزام الاميركي في حرب افغانستان، وقد بدت خصوصا انها تبتعد عن تقرير جنرال اميركي طالب بمزيد من القوات.

وردا على سؤال لشبكة "بي بي اس" الاميركية حول تقرير الجنرال الاميركي ستانلاي ماكريستال، قائد قوات التحالف في افغانستان، قالت وزيرة الخارجية انها "تحترمه" مضيفة ان "تقويما اخر لمحللين عسكريين مهمين عملوا على معطيات اخرى، يقول تماما العكس".

واضافت: "سوف ندرس كل هذه المعطيات ونصنفها".

وبالنسبة للوضع في افغانستان بشكل عام، دعت كلينتون الى دراسته "بتبصر" واشارت الى ان الادارة سوف تفعل ذلك "بدون اي حكم ايديولوجي مسبق".

وسيتخذ الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال الثلاثة اشهر المقبلة قرارا حول مستوى القوات الاميركية في افغانستان. وكان وافق في الربيع على ارسال 21 الف جندي اضافي الى افغانستان قبل نهاية العام.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة