ميتشيليتي يطلب من البرازيل تسليمه سيلايا

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

طلب رئيس الامر الواقع في هندوراس روبرتو ميتشيليتي من البرازيل تسليمه الرئيس المخلوع مانويل سيلايا الذي لجأ الى سفارة البرازيل في تيغوسيغالبا بعد عودته الى بلاده بشكل سري من نيكاراغوا.

وفي تصريح بثته محطة الاذاعة والتلفزيون، دعا ميتشيليتي ايضا الشعب الى الحفاظ على الهدوء.

وقال: "ادعو حكومة البرازيل الى احترام مذكرة التوقيف الصادرة بحق سيلايا وتسليمه الى السلطات المختصة في هندوراس".

واضاف ميتشيليتي الذي عينه العسكريون في منصبه بعد انقلاب 28 حزيران/يونيو: ان "دولة هندوراس تتعهد باحترام حقوق سيلايا في اجراء محاكمة له حسب الاصول".

وظهر رئيس الامر الواقع على شاشة التلفزيون محاطا بوزرائه وقادة الجيش والشرطة وصناعيين يدعمون الانقلاب.

واوضح: ان "الهدوء يخيم على البلاد ويسود النظام والقانون وليس هناك اية معلومات عن اضطرابات او اعمال عنف".

وقال ايضا: "اطلب من جميع المواطنين الحفاظ على الهدوء"، مؤكدا ان "وجود سيلايا في البلاد لا يغير الحقيقة".

واضاف: "في 28 حزيران/يونيو خلع سيلايا من مهامه بشكل شرعي وبقرار من المحكمة العليا والكونغرس الوطني"، معتبرا انه بعودته الى هندوراس "وافق على المثول امام السلطات للرد على التهم الموجهة اليه لانتهاكه قوانين هندوراس بشكل متكرر".

ومن ناحيته، اكد وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم، ان بلاده "لم تلعب اي دور" في عودة الرئيس المخلوع الى بلاده واكتفت فقط بالموافقة على طلبه منحه حق اللجوء في سفارتها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة