الجيش الصيني يحقق قفزة نوعية في قدراته التسليحية

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٤٤ بتوقيت غرينتش

اعلن وزير الدفاع الصيني في مقابلة نشرت الاثنين ان القدرات العسكرية للصين الشيوعية حققت "قفزة نوعية" وذلك نتيجة الجهود التي بذلتها الصين لتحديث جيشها وسلاحها الذي اصبح ينافس تسليح الدول الغربية.

وقال الوزير ليانغ غوانغلي "قبل عشرة ايام من عرض عسكري مقرر بمناسبة العيد الوطني": "عرفت قدراتنا في مجال شن معركة دفاعية بشروط حديثة، قفزة نوعية".

وعدد الوزير سلسلة انجازات للجيش الشعبي للتحرير في مجال التكنولوجيا والمعدات ومن بينها الاقمار الاصطناعية للاستخدام العسكري وطائرات متطورة ودبابات ومدفعية وصواريخ.

واضاف: "يمكننا القول ان الصين تمتلك كل ما هو اساسي من انواع المعدات التي تمتلكها الدول الغربية. الكثير منها وصلت او قاربت معايير العالم المتطور".

واوضح: "انها نتيجة مميزة لا تعكس فقط متسوى التحديث الذي وصل اليه جيشنا ولكن ايضا تطور مهم في قوتنا العلمية والتكنولوجية".

وتحدثت الصحف الصينية مؤخرا عن 52 نوعا من انواع الاسلحة ستظهر الى العلن خلال العرض العسكري في الاول من تشرين الاول/اكتوبر.

وتتضمن سلسلة صواريخ قوية جدا كما اظهرت التدريبات على العرض التي تجرى في شوارع العاصمة.

وقال ليانغ ايضا: "ليس من باب المغالاة القول ان جيشنا يمتلك قدرة قتالية قوية".

وشهدت الميزانية العسكرية الصينية التي ازدادت باستمرار خلال السنوات الماضية، زيادة بمعدل 15،3 بالمئة في العام 2009 لتصل الى 69 مليار دولار.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة