الجيش الهندوراسي يطلق عملية لاعتقال زيلايا

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١٢:٤١ بتوقيت غرينتش

افادت وكالة الصحافة الفرنسية ان حكومة الامر الواقع في هندوراس اطلقت عملية لاعتقال الرئيس زيلايا المتحصن في السفارة البرازيلية في هندوراس.

وقد حاصرت وحدات عسكرية من الجيش سفارة البرازيل، حيث التجا الرئيس زيلايا بعد عودته الى البلاد.

الى ذلك دعا رئيس حكومة الامر الواقع روبرتو ميتشليتي البرازيل الى احترام مذكرة التوقيف الصادرة بحق زيلايا وتسليمه الى السلطات المختصة.

وقامت قوات مكافحة الشغب بتفريق مناصرين للرئيس المخلوع، كما فرضت حكومة هندوراس حظر التجوال نهارا لمنع احتجاجات مناصرة لزيلايا.

وکان زيلايا قد عاد الاثنين الى البلاد بشكل سري وللمرة الاولى منذ الاطاحة به وطرده من البلاد في 28 حزيران/يونيو الماضي.

من جانبها اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الاثنين ان العودة المفاجئة لرئيس الهندوراس المخلوع مانويل زيلايا تشكل فرصة لحل الازمة السياسية في البلاد.

وقالت كلينتون التي التقت ارياس في نيويورك "الان وقد عاد الرئيس زيلايا فسيكون من المناسب اعادته الى مهامه في ظروف مناسبة واجراء انتخابات مقررة في تشرين الثاني/نوفمبر وضمان انتقال سلمي للسلطة الرئاسية واعادة النظام الدستوري والديموقراطي الى هندوراس".

واضافت كلينتون ان على الاطراف السياسية العمل على انتقال سلمي للسلطة واعادة النظام الدستوري والديمقراطي الى هندوراس واجراء الانتخابات المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل..

من ناحيته، اظهر رئيس كوستاريكا الذي قام بدور الوسيط في المحادثات بين معسكر زيلايا وحكومة الامر الواقع في هندوراس، تفاؤلا حول حل سياسي للازمة مؤكدا ان الامر يتعلق ب"افضل فرصة وافضل وقت،الان وقد عاد زيلايا الى البلاد".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة