هنية يدعم اي خطوة تفضي لقيام دولة فلسطينية

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة اسماعيل هنية الثلاثاء ترحيب حكومته بكل خطوة تفضي الى قيام دولة فلسطينية على حدود اراضي عام سبعة وستين

هنية وفي رسالة بعثها الى بان كي مون قبيل انعقاد اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، اكد بان حكومته لن تعرقل الجهود الرامية الى تاسيس الدولة الفلسطينية، عاصمتها القدس.

وقد حمل في جانب اخر من رسالته الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي مسؤولية عدم حصول اي تقدم بعملية التسوية .

واشار هنية في رسالته الى ان "مسؤولية عدم حصول اي تقدم في السلام تقع على الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي".

واضاف انه :" بالرغم من ان التوثيق التاريخي الطويل يبين ان المجتمع الدولي دعم بثبات وبطرق مختلفة حل الدولتين القائم على انسحاب اسرائيلي كامل الى حدود يونيو 1967، وحل قضية اللاجئين القائمة على حق العودة والتعويض، الا ان اسرائيل والولايات المتحدة رفضت هذا الحل باستمرار".

وتطرق هنية الى معاناة اهالي غزة وانهم ما زالوا ينتظرون وعود الاعمار للآلاف البيوت التي هدمت من قبل الاحتلال الاسرائيلي في يناير 2009.

واوضح هنية :" انه لن يكون هناك اي تقدم بشأن هذه القضية الا اذا تم الاعتراف بحكومته "المنتخبة ديمقراطياً" كممثل للشعب الفلسطيني، ورفع الحصار عن غزة، وان تلتزم اسرائيل بالقانون الدولي وارادة المجتمع الدولي.

وجدد هنية في ختام رسالته تذكير المجتمع الدولي بالمسؤولية القانونية والاخلاقية تجاه القضية الفلسطينية عموماً والوضع في غزة خصوصاً.

ونوه بان الحصار المفروض على قطاع غزة هو جريمة بحق الانسانية يتحمل المجتمع الدولي وزرها، كما ان سياسة العقاب الجماعي التي يمارسها الكيان الاسرائيلي بحق الفلسطينيين هي مخالفة صريحة لوثيقة جنيف الرابعة ولكل الاعراف والمواثيق الدولية".

واعرب هنية عن أمله ببذل الجهد خلال اجتماعات الجمعية العمومية لاتخاذ قرارات تنهي الحصار وترفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني في القطاع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة