تكريم 10 آلاف حافظ وحافظة للقرآن الكريم في غزة

الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٨:٠٥ بتوقيت غرينتش

كرم رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية الثلاثاء، عشرة الاف حافظ للقران الكريم استطاعوا ان يتموا حفظه خلال الاجازة الصيفية.

واكد هنية في كلمته خلال مهرجان التكريم وجود خطة لدى حكومته لايصال عدد الحفاظ في قطاع غزة لاكثر من مئة الف حافظ وحافظة.

وقال: ان حفظة كتاب الله تعالى هم الاحق بقيادة الشعب الفلسطيني لانهم يشكلون سور الحماية والوقاية له من كل ما يخطط له اعداؤه، مشددا على "ان القران يمس كل شيء في حياة الانسان ابتداء من الامن والسياسة والاقتصاد والحرب، وانتهاء بالسلم والتهدئة والتصعيد، فهو النبراس الذي يتم السير عليه".

واضاف هنية -في كلمته خلال مهرجان "تاج الوقار.. للاقصى انتصار" الذي اقامته "دار القران الكريم والسنة" للاحتفال بتكريم 10 الاف حافظ وحافظة خلال الصيف الحالي غرب غزة ان "هذا المهرجان حدث تاريخي ليس كسائر المهرجانات؛ فهو يحمل عدة صفات، منها صفة العبودية والقوة لحملة السلاح والمرابطين في الثغور"، مؤكدا "ان المسجد الاقصى يتحرر فقط باليد المتوضئة التي تحمل البندقية في يد والمصحف في اخرى".

واشار الى "ان فلسطين ارض يتحرك كل شيء عليها باتجاه مشروع واحد؛ هو تحرير القدس والاقصى وعودة المقدسات من الاحتلال الصهيوني"، مشددا على عدم قيام حكومته بامر لا يخدم الدين والقضية وتحرير الارض والمقدسات.

ودعا هنية الى الاستمرار على هذا الطريق والمنهج بغض النظر عن اي عواقب تعترضه، قائلا: "نحن نريد ان نصل بقطاع غزة الى اللحظة التي نستطيع ان نسميه فيها قطاع حفظة القران وذلك للانطلاق نحو تحرير القدس".

واشار الى ان "امن البلد وامن المقاومة والقيادات مرتبط بالقران؛ فهو حجاب من الزنانات والرادارات ومن اجهزة التنصت والتجسس"، واضاف: "نريد ان نصل بالقطاع الى لحظة نسميه فيها "قطاع حفظة القران" 10 و20 حتى 100 الف او يزيد، قطاع الانطلاق نحو القدس".

واضاف: "نهنئكم ونهنئ انفسنا بتخريج هذه الاعداد: عشرة الاف حافظ وحافظة، وبعد وقت قصير سنشهد تخريج ستة الاف حافظ وحافظة باشراف وزارة الاوقاف، ثم تخريج 600 حافظة باشراف "جمعية الشابات المسلمات".. اذن، نحن اليوم في هذا العام نقدم الى الامة تهنئة العيد، وتهنئة عيد غزة هي تخريج 16 الف حافظ وحافظة لكتاب الله".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة