احمدي نجاد يدعو أميركا لتغيير سياساتها الخاطئة

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠١:٤٠ بتوقيت غرينتش

تفتتح اليوم الاربعاء، في نيويورك اعمال الدورة الرابعة والستين للجمعية العامة للامم المتحدة بحضور عدد كبير من رؤساء الدول، حيث من المقرر ان يتحدث تسعة رؤساء في جلسة الافتتاح.

وقد وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مساء الثلاثاء، الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية، وشدد في لقاء مع اعلاميين اميركيين على ضرورة ان يغير الغرب نظرته وسلوكه فيما يخص النشاطات النووية لبلاده.



ودعا الولايات المتحدة الى تغيير سياساتها الخاطئة، واكد فشل الحلول العسكرية لقضايا المنطقة.

واشار احمدي نجاد الى ان برنامج ايران النووي السلمي ليس على جدول اعمال اجتماع الدول الست مع ايران، وقال ان المواضيع التي ستبحث هي نزع السلاح النووي في العالم.

وقبيل مغادرته طهران، قال الرئيس الايراني انه سيلقي في الجلسة الافتتاحية كلمة يشرح خلالها مواقف بلاده حيال العديد من القضايا والمشاكل الدولية.

واضاف انه سيلتقي على هامش الزيارة عددا من قادة دول العالم، اضافة الى لقاءات اخرى مع اساتذة وطلاب الجامعات الاميركية واعضاء الجالية الايرانية في الولايات المتحدة.

في غضون ذلك، عقد وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة لقاء مع نظيره البريطاني دافيد ميلباند.

وبحث الجانبان خلال الاجتماع رزمة المقترحات الايرانية واجتماع ايران بالدول الكبرى الست، وقضايا اقليمية ودولية تهم الجانبين.

كما التقى متكي نظيره الياباني كاتسوا اوكادا وتناقشا تنامي العلاقات بين البلدين.

وكان متكي عقد مساء الثلاثاء، اجتماعا مماثلا مع نظيره الصومالي علي احمد جامع بحث خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنسيق المواقف السياسية بينهما.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة